الدويك: نحن نريد الانتخابات ولن نتراجع عنها قيد أنملة

أكد رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني، عزيز دويك، أن حركة حماس مع الانتخابات وستبقى معها، ولن تتراجع عنها قيد أنملة، مردفا: "ليس كما يقول البعض بأننا أبدينا استعدادات ولم نبدِ موافقة، بل نحن معها وموافقون عليها ونريدها، ونعتقد أن هذا الاستحقاق الدستوري قد طال تجاوزه منذ أمد بعيد".

وأكد دويك، في مقطع فيديو تحدث فيه عن لقائه مع السفير القطري العمادي، أن الشعب الفلسطيني من حقه أن يحدد خيارته ويتمسك بحقوقه كاملة غير منقوصة.

وأوضح دويك أنه تم إبلاغ العمادي بأن حماس مع الانتخابات من أجل تجديد الشرعيات لمواجهة التحديات المحدقة بالقضية الفلسطينية، مشيرا أن التجديد يجب أن يكون لموقع الرئيس والمجلس التشريعي بالإضافة إلى المجلس الوطني.

وتابع: "طالبنا بأن تعطى الفرصة الكاملة للحريات وعدم القمع والملاحقة والاعتقال وقطع رواتب الناس، سواء أسرى أو نواب، لأن ذلك يدل على نوايا غير صادقة تجاه احترام النظام السياسي الفلسطيني، والقانون الفلسطيني".

وأشار أن البيت الفلسطيني بحاجة لإعادة ترميم عبر تجديد الشرعيات على الساحة الفلسطينية بإرادة فلسطينية خالصة.

وأردف: "طرحنا صوتنا باستمرار للأخوة في رام الله، من أجل حرية عامة للشعب ثم احترام القانون الفلسطيني ونبذ سياسة الإقصاء والتفرد والإملاءات التي يحاول الأخوة في السلطة أن يفرضوها على شعبنا".

وقال: "لو كان الأمر بيدينا ما كنا نريد أن يستمر التشريعي أكثر من 4 سنوات، ولكن هناك إملاءات دولية ومن قبل الاحتلال نحن نعرفها، وهناك من يسمع لهذه الإملاءات".




عاجل

  • {{ n.title }}