عمر جعارة ..على المقاومة رفع سقف مطالبها مقابل أي تهدئة

قال المحلل السياسي والخبير في الشأن الصهيوني الدكتور عمر جعارة أنّه يتوجب على المقاومة الفلسطينية بغزة، رفع سقف مطالبها مقابل أي تهدئة يمكن أن تبرم  في  المرحلة المقبلة، بنهاية هذه الجولة من المواجهة مع الاحتلال الصهيوني

وشدد جعارة خلال مقابلة صحفية مع احد الاذاعات المحلية في مدينة نابلس بإنّ الجولة الحالية من المواجهة مع الاحتلال الصهيوني له احتمالين الأول التصاعد وصولا الى موجة مفتوحة بمعنى الحرب أو الإنتهاء الى قدر معين بعد أن تحقق  المقاومة ضربة مؤلمة للاحتلال تستطيع بعدها القبول بأي وساطة للتهدئة.

وطالب جعارة المقاومة الفلسطينية وقيادتها في قطاع غزة عدم الإكتفاء بالشروط المعهودة من قبل، مقابل التهدئة، كتخفيف الحصار أو عدم العودة الى سياسة  الاغتيالات، بل يجب عليها رفع سقف المطالب لتطال قرارات مصيرية تجعل الاحتلال أمام مازق حقيقي في حال قرر ارتكاب أي جريمة. 

وأردف:"يجب على المقاومة ان توقف تمادي الاحتلال واستفراده في القدس والضفة  الغربية، فعلى سبيل المثال،على الاحتلال أن يدفع ثمن هدم أي منزل في مدينة القدس أو الضفة أو أي مصادرة للأراضي و جرائم بحق المواطنين".

 



عاجل

  • {{ n.title }}