أجهزة السلطة في الضفة تعتقل جامعيا ومحررا

واصلت أجهزة السلطة في الضفة الغربية استهدافها لطلبة الجامعات على خلفية عملهم النقابي وانتماءهم السياسي، حيث اعتقلت الليلة الماضية جامعيا من بيرزيت، وأسيرا محررا من رام الله.

وقالت الكتلة الإسلامية في جامعة بيرزيت إن جهاز المخابرات في رام الله اعتقل الطالب عبد الرحمن حمدان أثناء عودته لمنزله مساء أمس.

وأشارت أن الطالب حمدان أسير محرر لما يزيد عن عامين في سجون الاحتلال وهو معتقل سياسي سابق لدى الأجهزة الأمنية الفلسطينية لعدة مرات.

وفي السياق اعتقل وقائي السلطة في رام الله الأسير المحرر إسلام الرفاعي من مكان عمله قبل يومين، ومدد اعتقاله 15 يوما.

كما يواصل جهاز الوقائي في رام الله اعتقال الطالب في جامعة خضوري مؤمن نزال منذ 265 يوما على التوالي، رافضا قرارات الإفراج عنه التي صدرت من محاكم السلطة نفسها أكثر من مرة.



عاجل

  • {{ n.title }}