حماس تدعو الفصائل الفلسطينية بحراك وطني شامل لحماية الأرض

صادر عن حركة المقاومة الإسلامية حماس؛ تعقيبا على إعلان وزير الخارجية الأمريكي "بومبيو" حول شرعية المستوطنات في الضفة الغربية:


 


أكدت حركة المقاومة الاسلامية "حماس" أن الإدارة الأمريكية تواصل عدوانها السافر على حقوق شعبنا الفلسطيني في أرضه ومقدساته،

وأشارت الحركة في تصريح صحفي وصل "أمامة" نسخة منه اليوم الثلاثاء،الى أن إعلان وزير الخارجية الأمريكي "بومبيو"  حول شرعنة المستوطنات بالضفة الغربية يأتي في سياق انتهجته الإدارة الأمريكية في حسم الصراع وفق الرؤية التي يرغب بها الاحتلال الصهيوني، والتي بدأت من الاعتراف بالقدس عاصمة موحدة للكيان، وصولا لما أعلنته حول شرعية المستوطنات في الضفة.

وقالت الحركة :"إن الإدارة الأمريكية تدوس اليوم على القانون الدولي وقرارات مجلس الأمن التي أعلنت عن الأراضي المحتلة العام 1967 أراض عربية محتلة، وهو ما يؤكد على أن تمرد الكيان الصهيوني على القانون وانتهاكه لحقوق شعبنا ورفضه تطبيق القرارات الدولية يتم برعاية ومباركة أمريكية".

وأكدت على أن حقائق الصراع لن تحسم على الأرض بالوعود، وشعبنا الفلسطيني متحفز للدفاع عن أرضه ومقدساته، "فوعد من لا يملك لمن لا يستحق" مضى عليه أكثر من 100 عام وشعبنا الفلسطيني البطل يواصل جهاده ومقاومته من أجل رد العدوان واستعادة حقوقه كاملة، وسيواصل الطريق حتى التحرير الكامل.

وطالبت فصائل شعبنا وقواه الحية للبدء بحراك وطني شامل من أجل حماية الأرض، داعية السلطة لوقف التعويل على ما يسمى بـ"مسار التسوية" العبثي، الذي لم يعد له وجود سوى في قاموسها، بينما دفنه الاحتلال والإدارة الأمريكية بسياسة الأمر الواقع.

ودعت جامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي لاجتماع عاجل للرد على القرارات الأمريكية بإجراءات عملية، تعترف بفلسطين كل فلسطين أرض عربية إسلامية، وإرسال رسائل للهيئات والمنظمات العالمية الدولية بتلك القرارات.




عاجل

  • {{ n.title }}