حماس تدعو اليونسكو للتدخل لحماية االمسجد الإبراهيمي

قال الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية "حماس" فوزي برهوم إن اقتحام آلاف المستوطنين الصهاينة مدينة الخليل والمسجد الإبراهيمي، وما يجري في القدس والمسجد الأقصى يوميًا من تدنيس وانتهاكات، هو استهداف للوجود الفلسطيني، وفي إطار الحرب الدينية التي يشنها الاحتلال الإسرائيلي على شعبنا ومقدساته بهدف تهويدها وطمس هويتها.

وطالب برهوم في تصريح صحفي اليوم الأحد منظمة التربية والعلوم والثقافة "اليونسكو" بالعمل على تحمل مسؤولياتها أيضًا، واتخاذ القرارات والإجراءات اللازمة لفضح الاحتلال ونهجه ومخططاته العنصرية المتطرفة.

وأكد  أن هذا العدوان المتواصل يتطلب حراكًا وطنيًا فلسطينيًا مقاومًا من كل أبناء شعبنا ومكوناته، والتصدي للاحتلال وقطعان المستوطنين، وخوض معركة حقيقية معهم، والدفاع عن المقدسات وحمايتها مهما كانت التضحيات.

وأوضح برهوم أن غياب أي قرارات رادعة للاحتلال الصهيوني وتسارع عمليات التطبيع معه، والتقصير في حماية شعبنا ومقدساته وتعزيز صموده شجعه على الإمعان في جرائمه وانتهاكاته.

وطالب الناطق باسم حماس جامعة الدول العربية، ومنظمة التعاون الإسلامي، ومن أبناء الأمة جمعاء تحمل مسؤولياتهم والقيام بدورهم وواجبهم تجاه ما يجري من عدوان صهيوني ممنهج ومستمر على شعبنا ومقدساته.



عاجل

  • {{ n.title }}