رام الله: المحررون المضربون برام الله يرتدون أكفانهم ويكتبون وصاياهم عصر اليوم

أعلن الأسرى المحررون المقطوعة رواتبهم المعتصمين وسط رام الله بالضفة الغربية المحتلة أنهم سيرتدون عصر اليوم الأربعاء أكفانهم وسيكتبون وصاياهم مع مرور اليوم الثاني لإضرابهم عن الماء، فيما ناشدوا الأطباء والمؤسسات الطبية تولي فحص الأسرى المضربين عن الماء "خاصة بعد نزول دم في البول لبعض المضربين".

ودعا المحررون وسائل الإعلام إلى تغطية إعلامية لما سيقومون به وذلك بحلول الثالثة عصرًا.

كما طالبوا أبناء شعبنا للاحتشاد والحضور نصرة للأسرى، وذلك بحسب الأسير المحرر المضرب عن الطعام والماء علاء الريماوي على حسابه "فيسبوك".

كما سيوجه الأسرى رسالة خاصة للمساندة إلى طلاب جامعة بير زيت والجامعات المحلية.

في السياق، ناشد الأسرى المحررين المعتصمين الأطباء والمؤسسات الطبية تولي فحص الأسرى المضربين عن الماء "خاصة بعد نزول دم في البول لبعض المضربين".

وقمعت الأجهزة الأمنية الليلة قبل الماضية الماضية المحررين المعتصمين على ميدان الشهيد ياسر عرفات وسط رام الله وألقت بهم في منطقة الطيرة بعد هدم خيامهم وإزالة مقتنياتهم.



عاجل

  • {{ n.title }}