الششتري يطالب السلطة بإنصاف الأسرى المحررين وإعادة حقوقهم

طالب زاهر الششتري، القيادي في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بإنصاف الأسرى المحررين المعتصمين وسط رام الله، بإعادة رواتبهم وحقوقهم المالية المحرومين منها منذ عدة سنوات.

وشدد الششتري على أنّ رواتب الأسرى المحررين حق طبيعي لهم، وعلى السلطة اتخاذ قرار بإعادتها دون تردد وبأسرع وقت، وعليها وقف المأساة التي يعيشها هؤلاء الاسرى المحررون.

وأكد القيادي بالجبهة الشعبية أنّ قيام الأسرى المحررين المقطوعة رواتبهم بالاعتصام وسط رام الله جزء من حراك سلمي لكي يتم إعادة رواتبهم، وخطوة طبيعية لأشخاص وجدوا أنفسهم ضحية لعقلية إقصائية، وانقسام بغيض، لا علاقة لهم به على حد قوله.

واستنكر الششتري ما حصل من قمع الأسرى المحررين المعتصمين قائلا: "نستنكر ما جرى أمس الأول من فض اعتصامهم بهذه الطريقة، وفي هذا الوقت تحديدا، وهو تعزيزا لحاله الانقسام، خصوصاً في ظل وجود حنا ناصر في قطاع غزة، لاستلام رد حركة حماس حول الانتخابات".


 






عاجل

  • {{ n.title }}