الاحتلال يعتقل الأسير المحرر والمعتقل السياسي السابق عز الدين فريحات

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي مساء اليوم السبت الأسير المحرر والمعتقل السياسي السابق عز الدين فريحات (25 عاما) على حاجز طيار قرب قرية بزاريا غربي نابلس.

وعانى فريحات من سكان اليامون أثناء دراسته في جامعة فلسطين التقنية "خضوري" في طولكرم من الاعتقال لدى قوات الاحتلال وأجهزة أمن السلطة لعشرات المرات، بسبب نشاطه الطلابي وعمله النقابي. وخلال اعتقالاته، أضرب فريحات عدة مرات عن الطعام.

وبدأت معاناة فريحات مع الاعتقال السياسي عام 2014، وكانت من أبرز اعتقالاته حينما أقدمت قوات الاحتلال على اعتقاله بتاريخ 14/4/2016 بعد أسبوع من رفضه الاستجابة لاستدعاء أمني من أجهزة أمن السلطة، وأطلق الاحتلال سراحه يوم 22/10/2016 بتهمة نشاطه الطلابي في اطار الكتلة الإسلامية. ثم قام جهاز المخابرات العامة التابع للسلطة الفلسطينية باعتقاله على ذات التهمة 19/2/2017 وأطلق سراحه يوم 5/3/2017".

وما أن أفرجت عنه المخابرات، حتى قام جهاز الأمن الوقائي باعتقال فريحات يوم 20/3/2017 حتى 1/5/2017.

ولم يمض شهر حتى أعادت أجهزة السلطة اقتحام منزله في شهر رمضان المبارك بتاريخ 11/6/2017، واعتقلته مع والده.

وفي 9/6/2018، وقبل ثلاثة أيام من موعد مناقشة مشروع تخرجه من الجامعة، أعادت أجهزة أمن السلطة اعتقاله من جديد لمدة 37 يوما، مع شقيقه، ومصادرة حاسبوه وهاتفه.

وبعدها أعادت أجهزة أمن السلطة التناوب على اعتقاله عدة مرات، حتى أعاد الأمن الوقائي اعتقاله في 4/7/2019 أثناء توجه إلى عمله، ولمدة 8 أيام، حيث أفرج عنه في 11/10/2019، قبل أن يعتقله الاحتلال اليوم من جديد.



عاجل

  • {{ n.title }}