"تيقن" تصدر تقريرها الشهري عن شهر نوفمبر

واصلت مبادرة “تيقن” القيام بدورها في رصد المحتوى الإعلامي الذي تنشره الصفحات والمواقع الإلكترونية.

ورصدت “تيقن” عددا كبيرا من المواد غير الصحيحة خلال شهر نوفمبر الماضي.

وقد استطاعت المتابعة التي تسعى لتحصين المحتوى الفلسطيني من المواد غير الدقيقة، رصد انتشار 18 خبرا غير دقيق على نطاق واسع خلال الفترة المذكورة.

ولاحظت “تيقن” تزايداً كبيرا في تداول الأخبار غير الصحيحة في النصف الأول من الشهر ، خاصة في فترة العدوان الأخير من قبل الاحتلال على قطاع غزة.

وجاءت المواد التي رصدتها “تيقن” خلا نوفمبر وقامت بنفيها على النحو الأتي:

– نفي فيديو لشجار في بلدة بيت أمر تم تداوله على أنه من مكان استشهاد شاب قرب بلدة بيت عوا

– نفي صورة متداولة لنسر يلتقط طائرة دون طيار في سماء غزة

– نفي صورة لمستشفى أمريكي في سوريا على أنها في غزة

– نفي إعلان فتح الخميس 11/28 إضرابا شاملا

– نفي زيادة رسوم إصدار دفاتر شيكات

– نفي وفاة الممثل المصري حسن حسني

– نفي فيديو إطلاق نار على طائرة للاحتلال في سماء غزة

– نفي رسالة منسوبة للملك الأردني

– نفي وفاة شاب من الخليل بحادث عمل.

– نفي منع مفتي القدس من زيارة الإمارات.

– نفي اكتمال بحث طبي لباحثة فلسطينية.

– نفي صورة متداولة لطفلين سوريين على أنهما من غزة بعد نجاتهما من قصف “إسرائيلي”.

– نفي صورة متداولة لقيادي بالجهاد الإسلامي حاول الاحتلال اغتياله في سوريا.

– نفي خبر منسوب لإعلام الاحتلال حول تطمينات تلقتها “إسرائيل” من حماس قبل اغتيال أبو العطا.

– نفي مقتل مستوطن بقصف للمقاومة خلال العدوان الأخير على قطاع غزة.

– نفي إقرار السبت 11/15 عطلة بذكرى المولد النبوي.

– نفي مقتل 3 جنود “إسرائيليين” بعملية للمقاومة شرق خانيونس.

– نفي زيارة القيادي في حركة الجهاد محمد الهندي إلى القاهرة من أجل مباحثات التهدئة.


وقد لقي العمل الذي تقوم به “تيقن” تجاوبا واسعا من قبل عدد كبير من الصفحات والمواقع الالكترونية، حيث سارعت غالبيتها إلى حذف المواد غير الدقيقة عقب نشر المبادرة ما يؤكد عدم صحتها.


وتؤكد تيقن على أن ما تقوم به يمثل خدمة للمواقع والصفحات الإلكترونية من جهة لتحفيزها على الإرتقاء بأدائها، وخدمة للجمهور من جهة أخرى بضمان حصوله على المعلومات الصحيحة.



عاجل

  • {{ n.title }}