سلطات الاحتلال منعت 50 فلسطينيًا من السفر خلال نوفمبر الماضي

منعت سلطات الاحتلال الإسرائيلي 50 مواطنًا فلسطينيًا من السفر خارج الأراضي الفلسطينية المحتلة؛ خلال شهر تشرين ثاني/ نوفمبر الماضي.

وقالت الشرطة الفلسطينية، في بيان صحفي اليوم الإثنين، إن الجانب الإسرائيلي أعاد 50 مواطنًا، الشهر الماضي، ومنعهم من السفر عبر معبر الكرامة البري، قرب أريحا، بحجة الأسباب الأمنية (دون توضيح ماهيتها).

وذكرت الشرطة أن 147 ألف مسافر تنقلوا عبر معبر الكرامة في الفترة ذاتها. منوهة إلى توقيف 559 "مطلوبًا" جنائيًا وممنوعًا من السفر.

وأوضحت أن عدد المغادرين خلال الشهر بلغ 76491 شخصًا، والمسافرين القادمين 70955 شخصًا، وأن حركة المسافرين كانت نشطة.

وأشارت إلى أن شرطة المعبر قبضت خلال الفترة نفسها على 559 مطلوبًا جنائيًا وممنوعًا من السفر؛ "سواء أثناء محاولتهم المغادرة عبر المعبر، أو ترقب وصولهم أثناء دخولهم للأراضي الفلسطينية".

وأكدت الشرطة: "المعتقلون مطلوبون في قضايا مرفوعة أمام المحاكم الفلسطينية على اختلاف تقسيماتها".

ونوهت إلى أنه قد تم التنسيق لـ 36 حالة مرضية للسفر ما بين جانبي معبر الكرامة البري في سيارات الإسعاف الفلسطينية.

وترى مصادر وجهات حقوقية فلسطينية، أن المنع من السفر يدخل ضمن الضغوط السياسية على الفلسطينيين ولا علاقة له بنشاط أمني يتهم به الشخص الممنوع.



عاجل

  • {{ n.title }}