الأسيران المضربان زهران والهندي بوضع خطير بعد توقفهما عن الماء

حذرت هيئة شؤون الأسرى والمحررين الثلاثاء من تفاقم الحالة الصحية للأسيرين المضربين عن الطعام، أحمد زهران ومصعب الهندي، حيث دخلا مرحلة الخطر بعد توقفهما عن شرب الماء منذ ثلاثة أيام.

ولفتت الهيئة في بيان تلقته وكالة "صفا" إلى أن الأسيران زهران والهندي يقبعان في "معتقل نيتسيان الرملة" بظروف احتجاز سيئة للغاية، وقد دخلا شهرهما الثالث بإضرابهما ضد الاعتقال الإداري التعسفي.

وقالت إن الأسير أحمد زهران (42 عامًا) من رام الله، يواصل اضرابه عن الطعام منذ 72 يوماً، وهو أسير سابق قضى ما مجموعه في معتقلات الاحتلال (15) عامًا، وهو أب لأربعة أبناء، وكان آخر اعتقال له في شهر آذار/ مارس 2019.

أما الأسير مصعب الهندي (29 عامًا) من مدينة نابلس المعتقل منذ الرابع من أيلول/ سبتمبر 2019 فهو مضرب عن الطعام منذ 70 يوماً، وبلغت مجموع أوامر الاعتقال الإداري الصادرة بحقه، على مدار سنوات اعتقاله، 24 أمر اعتقال إداري.

وأفادت الهيئة أن الأسيران يعانيان من آلام حادة في الرقبة والمفاصل ومن دوار وأوجاع في كافة أنحاء الجسد ومن زغللة بالرؤية ومن أوجاع بالقلب، ومن نقصان حاد بالوزن، ويتحركان على كرسي متحرك.







عاجل

  • {{ n.title }}