أجهزة السلطة تواصل اعتقالاتها السياسية للطلبة والمحررين

واصلت أجهزة أمن السلطة الفلسطينية حملة اعتقالاتها السياسية التي تستهدف المعارضين وطلبة الجامعات والأسرى المحررين من سجون الاحتلال الإسرائيلي.

ففي رام الله، اعتقل جهاز الأمن الوقائي الأسيرين المحررين والمختطفين السابقين الطالبين في جامعة النجاح عمرو البرغوثي وأسامة البرغوثي بعد استدعاءهما للمقابلة صباح أمس. وقام الوقائي بتحويلهما إلى سجن بيتونيا المركزي.

وفي الخليل، اعتقل الأمن الوقائي الأسير المحرر والمختطف السابق مصعب ابو شخيدم بعد اعتراض سيارته أمس.

كما شهدت الخليل اعتقال أجهزة أمن السلطة للشاب سفيان عبد الرحمن عمرو منذ 4 أيام، علما أنه أحد كوادر حركة فتح.

وفي نابلس، اعتقل الأمن الوقائي الأسير المحرر سليمان ابو صالحة بعد اقتحام منزله الليلة الماضية.

وفي طوباس، استدعى الامن الوقائي الشاب محمد وجيه أبو عرة للمقابلة صباح اليوم، كما استدعى الوقائي في بيت عوا بالخليل الاسير المحرر والمختطف السابق لعدة مرات معتز المسالمة للمقابلة غدا الأربعاء.

وفي سياق متصل، أقر جهاز المخابرات في طولكرم بوجود الطالب في جامعة خضوري قسام فقها لديه، وذلك بعد 5 أيام من الانكار. وتمكن المحامي ووالدا الطالب فقها من زيارته في سجن أريحا.




عاجل

  • {{ n.title }}