هل حقق نتنياهو ما يريد؟

نتنياهو حقق ما يريد من نتيجة الانتخابات التي لا يريد ، وفوراً قرر الذهاب لانتخابات ثالثة ، كيف ؟

1- شكل بلوك من اليمين والمتدينين تعداده 54 عضواً.

2- ضمن أن لا تُشكل حكومة من غير هذا البلوك .

3- لسبب وحيد أن ليبرمان لا يمكن أن يكون جزءاً من حكومة مع القائمة العربية التي تملك 12 مقعداً ، فإن غابت لن يصل اليسار والمركز إلى 61 ، وإن ضُمت وغاب ليبرمان لن يصل اليسار والمركز ل 61 

4- نتنياهو أحكم المسار ووضع محددات أن أي حكومة يكون فيها البلوك تلغي برامج الأحزاب الأخرى خاصة في موضوع احترام سيادة القانون وموضوع الدين والدولة.


لقد تحقق ما يريد نتنياهو وتم حل الكنيست ال 22 ، وحُدد موعد للانتخابات في 2 مارس، فهل سينجح نتنياهو في تحقيق ما يريد من الانتخابات ؟

وماذا يريد بالضبط من الانتخابات ؟

نتنياهو يريد الحصول على عدد مقاعد يمكنه من تشكيل حكومة يمينية مع المتدينين حتى يُغلب الكنيست على المحكمة العليا ويسن قانون التحصين، هل يستطيع تحقيق ذلك ؟

حتى اللحظة الاستطلاعات لم تتغير ، ولكن أعطت حزب أزرق أبيض تفوقاً وضاعفت من قوته قليلاً على حساب الليكود ، لكن هذه الاستطلاعات متأثرة بتحميل نتنياهو حل الكنيست والتسبب بإعادة الانتخابات.

فهل يستطيع تغيير هذه النتيجة ؟

لا زال أمام نتنياهو 81 يوماً ، وهذه الانتخابات ستصغي الآذان جيداً لان الحدث كبير ومؤثر على استقرار الكيان وقدرته على أداء وظائفه بشكل محسوب، فالدعاية سيكون لها تأثير ، سيصرخ نتنياهو فزعة يا يمين ، فزعة يا حماة مبادئ جوبنتسكي، نتنياهو شخّص عاملين تسببا بخسارته في الانتخابات السابقة :

1- اللامبالاة من 5 إلى 6 مقاعد من جمهور الليكود لم تخرج وتذهب لصناديق الاقتراع للتصويت.

2- جمهور الروس الكبير والعريض لم يمنح نتنياهو والليكود أي تصويت يوازي الإنفاق الكبير الذي ضُخ في القطاع الروسي.


أمام نتنياهو 81 يوم عمل صعب وتحديات كبيرة لكنها معركة الوجود الشخصي واستمرار المشروع اليميني الخاص بنتنياهو .



عاجل

  • {{ n.title }}