شديد: الاعتقال السياسي بالضفة يؤكد عقلية الإقصاء لدى السلطة

قال القيادي في حركة حماس "عبد الرحمن شديد"  أن أجهزة السلطة تواصل اعتداءاتها على المواطنين عبر الاعتقالات والاستدعاءات التي ارتفعت بشكل ملحوظ خلال الأيام الماضية مع قرب انطلاقة الحركة المباركة ووصلت لـ 66 حالة اعتقال واستدعاء.

وأوضح شديد في تصريح صحفي وصل "أمامة" نسخة منه، إن هذه الحملة تؤكد على أن عقلية الإقصاء والملاحقة على خلفية الانتماء السياسي لازالت تسيطر على من يقود تلك الأجهزة. وهو ما يطرح سؤالا مفتوحا أمامها عن المستفيد من تلك الاعتقالات.

وطالب شديد قيادة السلطة بوقف الملاحقة والاعتقالات فهي صاحبة القرار في تلك الأجهزة، وإن إطلاق الحريات واحترام الحق في إقامة الأنشطة السياسية، يعتبر مقدمة مهمة لإجراء الانتخابات التي يجب أن تسودها روح وطنية إيجابية قادرة على احترام المكونات السياسية.

كما دعا المؤسسات الحقوقية والفصائل والشخصيات الوطنية لرفع الصوت عاليا، أمام حالة التغول التي تمارسها الأجهزة الأمنية ضد المواطنين في الضفة، وإن حملات الاعتقال الجماعي لا تبشر بخير أو نية تلك الأجهزة لاحترام التوافقات الوطنية التي تتم بين فصائل شعبنا.



عاجل

  • {{ n.title }}