أوقاف القدس تُطالب الاحتلال بإزالة تعدّياته عن الحائط الجنوبي للأقصى

حذّرت دائرة الأوقاف الإسلامية وشؤون المسجد الأقصى، شرطة الاحتلال من استمرار أعمال الترميم والحفريات عند الحائط الجنوبي للمسجد، مُطالبة بإزالة تعدّياتها في المكان. 

وقالت الدائرة في بيان له، اليوم الأحد، إن مجموعة من العمال الإسرائيليين استأنفوا صباح اليوم، العمل على نصب السقائل على الحائط الجنوبي للمسجد الأقصى (سور المدرسة الختنية) في منطقة القصور الأموية؛ تمهيداً لبدء العمل على ترميم الحائط.

وطالبت الدائرة شرطة الاحتلال بالتوقف الفوري عن هذه الأعمال، وإزالة جميع السقائل التي تم نصبها على حائط المسجد الأقصى مباشرةً.

وحذّرت الدائرة من الاستمرار بهذه الأعمال والانتهاكات بحق المسجد الأقصى بمساحته الكاملة 144 دونمًا بجميع مصلياته، وباحاته، ومساطبه وأسواره والطرق المؤدية إليه كمسجد إسلامي للمسلمين فقط تحت وصاية ورعاية أردنية.

كما حذّرت من استمرار أعمال الحفريات المشبوهة في محيط المسجد الأقصى خاصة في منطقة القصور الأموية وهي وقف إسلامي خالص للمسلمين وحدهم.

وأكدت بأنها المسؤول الحصري عن إدارة جميع ما يتعلق بالمسجد الأقصى وصيانته، وهي صاحبة الاختصاص بأي أعمال صيانة في جميع جدرانه من الداخل والخارج، مطالبة الشرطة أيضًا بإعادة الأحجار المسروقة لإعادتها إلى موقعها في سور المسجد الأقصى الغربي.



عاجل

  • {{ n.title }}