محامون من أجل العدالة تدعو المؤسسات الحقوقية لحضور الجلسة رقم 13 للناشطة سهى جبارة

رغم الإفراج عنها منذ عام كامل ،  إلا أنّ محاكمة الناشطة في قطاع العدالة سهى جبارة  ما زالت مستمرة، وما زالت تحاكم أمام محكمة جنايات أريحا بعد صدور قرار بالإفراج عنها في 6/1/2019 بكفالة مالية قدرها خمسون ألف دينار أردني، بالإضافة إلى منعها من السفر حتى انتهاء إجراءات محاكمتها.

وبحسب محامون من أجل العدالة فانه و رغم انعقاد ما يزيد عن اثنتي عشرة جلسة محاكمة حتى الآن، إلا أنها ما زالت تحاكم بإجراءات بطيئة بشكل مخالف لمبدأ سرعة الفصل في القضايا؛ والذي تقتضيه قواعد العدالة والإنصاف ومعايير المحاكمات العادلة.

ودعت المجموعة  كافة المؤسسات الحقوقية، والمهتمين بالشأن الحقوقي إلى حضور جلسة سهى جبارة الثالثة عشر، والتي ستعقد يوم الإثنين القادم بتاريخ 13/1/2020 في محكمة جنايات أريحا.

تجدر الاشارة الى  ان جبارة ناشطة في حقل العدالة الاجتماعية، اعتقلت بتاريخ 3/11/2018 من قبل قوة أمنية فلسطينية مشتركة، وجرى إحالتها للجنة الأمنية في محافظة أريحا، دون الحصول على مذكرة توقيف قانونية، وتعرضت أثناء توقيفها والتحقيق معها للتعذيب والمعاملة القاسية وفق ادعائها.

 واستمر اعتقال جبارة انذاك  لمدة 67 يوماً، أعلنت الإضراب عن الطعام احتجاجاً على ظروف اعتقالها واستمرار توقيفها، واستمر إضرابها ل27 يوما، نقلت على إثره إلى المستشفى ومكثت فيه نتيجة تردي وضعها الصحي إلى حين صدور قرار بالإفراج عنها بتاريخ 6/1/2019.



عاجل

  • {{ n.title }}