الانتهاكات الأسرائيلية خلال 2019: 37 شهيدا في 27 ألف انتهاك تركزت في القدس ورام الله والخليل

شهد العام 2019 هجمة إسرائيلية كبرى في الضفة الغربية والقدس المحتلة، خاصة في جوانب الاستيطان وابتلاع الأراضي وهدم المنازل وتشريد المواطنين الفلسطينيين من أراضيهم، إلى جانب تكريس اقتحامات المستوطنين بحماية قوات الاحتلال لباحات المسجد الأقصى المبارك وتدنيسه كأمر واقع.

ووثق التقرير السنوي لرصد الانتهاكات الإسرائيلية في الضفة الغربية والقدس المحتلة لعام 2019، الصادر عن الدائرة الإعلامية لحركة حماس في الضفة، تصاعد اعتداءات قوات الاحتلال الإسرائيلي وسوائب المستوطنين حيث تم رصد وتوثيق أكثر من (27169) اعتداء، بينها (687) اعتداء من المستوطنين على المواطنين العزل في أرجاء الضفة والقدس، وذلك في ترجمة عملية لإعلانات قادة الاحتلال المتكررة عن ضم الضفة الغربية، والمناطق المصنفة (ج)، بدعم واسناد الإدارة الأمريكية برئاسة "دونالد ترمب"، والتي أعلنت رؤيتها بشرعية وجود الاستيطان في الضفة المحتلة.

وشهدت القدس المحتلة بما فيها المسجد الأقصى المبارك، انتهاكات إسرائيلية كبيرة، وزيادة في عدد اقتحامات الأقصى والتي بلغت (293) مرة، وارتفاعا في عدد المستوطنين الذين شاركوا في هذه الاقتحامات والذي بلغ (30254) مستوطنًا، مقابل تشديد الخناق على المقدسيين والمرابطين، وابعاد (293) منهم، وهدم (174) منزلا مقابل (66) هدمها الاحتلال في المدينة عام 2018.

وشهد عام 2019 الماضي مواصلة الاحتلال انتهاكاته ضد المواطنين، حيث استشهد (37) مواطنًا فلسطينيًا، وأصيب (1890) آخرون بجراح مختلفة، فيما اعتقل (5012) فلسطينيا بينهم أطفال ونساء وأسرى محررون.

ورصد التقرير، تعرض مناطق القدس ورام الله والخليل، لأكبر عدد من الانتهاكات الإسرائيلية بواقع (4164، 3854، 3692) انتهاكا على التوالي.



عاجل

  • {{ n.title }}