المعتقل السياس مؤمن نزال .. محقق امريكي وتهم واهية ومستقبل معطل

قرابة العام على اعتقال الشاب مؤمن نزال من مدينة قلقيلية،على يد اجهزة امن السلطة، ولم تفلح جميع المناشدات ولا القرارات الصادرة عن القضاء، بالإفراج عنه رغم صعوبة حالته الصحية، والوعودات التي تلقتها والدته على لسان أكثر من جهة في السلطة وأجهزة أمنها.

والدة المعتقل السياسي مؤمن نزال شريفة نزال كتبت عبر صفحتها عبر الفيس بوك  العديد من الكلمات، وكشفت العديد من التفاصيل المتعلقة باعتقال نجلها قائلة:"مؤمن من جديد قد لا يستطيع ان يسجل في جامعتة ليخسر فصلاً دراسياً اخر نتيجة الاعتقالات، حيث أن التسجيل في جامعة خضوري، التي يدرس فيها مؤمن يبدأ في 15 \1 ".

وأعادت نزال حديثها عن طريقة اعتقال نجلها قائلة:"يوم الاثنين بتاريخ 24 \2 \ 2019 تم سرقة ولدي مؤمن من دون وداع العائلة من قبل افراد الامن الوقائي في قلقيلية  وتم مصادرة كثير من المقتنيات الخاصة بمؤمن وبإفراد العائلة ".

وكشفت نزال كذلك، أن نجلها عند اعتقاله في اليوم الأول منع  من استخدام الحمام رغم الحاحه الشديد لذلك الأمر، كما  أنّه تعرض للضرب والركل بالأرجل من قبل أفراد الوقائي على مدار 4 ساعات، من العصر حتى وصوله الى رام الله بالإضافة الى الشتائم".

وذكرت نزال كذلك بإنّه تم الاعتداء على نجلها بالشبح والضرب والتعذيب، لمدة شهر ونصف على الأقل، دون السماح لها ولغيرها بزيارته أو معرفة مصيره.

ومن أكثر الأمور غرابة ما كشفته عنه نزال بان احد من قام بتعذيب نجلها هو ضابط امريكي وتابعت:"حقيقه مؤلمه أكثر، من باب الأمانه في نقل الموضوع في فترة التعذيب، كان الضابط المسئول عن التعذيب والصعق هو ضابط امريكي، كان في مهمة تدريب لضباط الوقائي، وكان التدريب يتم في جسد مؤمن ، بعد ذلك لم يستطع مؤمن السير على قدميه لمدة شهر ونصف وهي الفترة التي منعنا منها من الزيارة ".

وكشفت نزال كذلك عن أن محققي جهاز الأمن الوقائي، استخدموا أسلوب الابتزاز، لانتزاع اعترافات من مؤمن من خلال التهديد بنشر صور عائلية كانت موجودة على الأجهزة التي تم مصادرتها يوم اعتقاله.

من الجدير بالذكر بان اعتقال مؤمن نزال وبحسب والدته جاء على خلفية اتهامات واهية وساذجة، تتمثل بالانتماء الى القوة التنفيذية ، علما ان نجلها يبلغ من العمر 18 عاما أي أنّه وقت تشكيل القوة التنفيذية في قطاع غزة كان يبلغ من العمر أربعة سنوات،هذا بالإضافة الى اتهامه بتشكيل ميلشيات، وحيازة اسلحة، رغم انه لم يضبط أي من الأسلحة ولم يثبت عليه في التحقيق أي من تلك الامور.

وختمت نزال:"في 17 \1\ 2020 اي بعد عدة أيام سيكمل مؤمن عامه 19 في سجون الوقائي ولا ندري هل سنرى مؤمن بيننا، أم أن فصول المعاناة ستستمر لإيام اخر". 



عاجل

  • {{ n.title }}