القيادي شاكر عمارة .. الاعتقالات السياسية تسيء الى سمعة الشعب الفلسطيني

 استنكر شاكر عمارة، القيادي في حركة المقاومة الاسلامية حماس،استمرار الاعتقالات السياسية في الضفة الغربية، على يد أجهزة أمن السلطة واصافاً اياها بالتصرفات المسيئة للشعب الفلسطيني. 

جاءت اقوال عمارة تلك، خلال تصريح خاص لـ أمامة، في اعقاب استمرار الاعتقالات السياسية، التي تمارسها أجهزة أمن السلطة، وما يتخللها من تعذيب وحرمان  للمعتقلين من أبسط حقوقهم الانسانية.

وقال عمارة بإنّ السلطة مصرة على الإستمرار بحملات الاعتقالات العشوائية التعسفية، منذ أن نشأت وحتى يومنا هذا، رغم اللقاءات والحوارات الداخلية.

ووصف عمارة الاعتقالات السياسية بالمخالفة للقانون الفلسطيني، والمتناقضة مع الاعراف والتقاليد الفلسطينية، والتي تلقي بظلالها الكارثية على النسيج الاجتماعي.

 وأردف:"وهذه الاعتقالات تسيء إلى سمعة ووحدة الشعب الفلسطيني، فالاحتجاز وسوء المعاملة،وعملية الإقصاء، ورفض الرأي الأخر، إنما هو استمرار للانقسام،الذي يعاني منه الشعب الفلسطيني دون استثناء".

وطالب عمارة بوقف الاعتقالات السياسية، وإنهاء ملف الاستهداف على خلفية الانتماء السياسي،ومخالفة الراي الاخر، والعمل على إرساء أجواء من الحرية والديمقراطية للتفرغ للقضايا الوطنية ،والتحديات التي تعصف بالقضية.



عاجل

  • {{ n.title }}