القيادي شاكرة عمارة ..حملة الفجر العظيم أعادت البوصلة نحو القدس والحرم الابراهيمي

أكد شاكر عمارة، القيادي في حركة المقاومة الاسلامية حماس، بإنّ حملة الفجر العظيم، فكرة إبداعية واقعية من شأنها أن تعيد البوصلة والاهتمام نحو مدينة القدس والحرم الابراهيمي، في ظل ما تتعرض لهما من انتهاكات ومحاولات تهويد وسيطرة ،من قبل الاحتلال الصهيوني، والمجموعات الاستيطانية.

 وشدد عمارة على أن هذه الحملة جاءت استجابة لأهلنا في خليل الرحمن، و في القدس الشريف،و نصرة للمسجد الأقصى والحرم الإبراهيمي.

 هذه الحملة يقول عمارة والتي لاقت تفاعلاً واسعاً من قبل الفلسطينيين، بعد أن شهد المسجدان توافداً كبيراً للمصلين، دلت على الإنتماء الحقيقي للمسجدين وصدق المرابطة واعمار المكان"..

وأثنى عمارة على تفاعل سكان قطاع غزة مع الحملة قائلا :" واستجاب لهذا النداء أهلنا في قطاع غزة ليقولوا لنا، انتم لستم وحدكم، فنحن معكم نصرة للمقدسات ، وأعطت الناس أملاً بإنّ المستقبل لهذا الدين، وأنّ النّصر لنا ولقضيتنا ".

 وختم عمارة:" الناس كل الناس مدعون للاستجابة لحملة الفجر العظيم، كل في منطقته ، وتلبية لنداء أهلنا في القدس والخليل الى الصلاة في المسجد الأقصى ومسجد الحرم الإبراهيمي، حتى نعيد الروح للمسجدين، ونضع حداً لمحاولات الاستفراد والتهويد التي تحاق ضدهما من الاحتلال الصهيوني".

 



عاجل

  • {{ n.title }}