الذكرى الـ27 لاستشهاد الشاب مراد طاهر صلاح

توافق اليوم الذكرى الـ27 لاستشهاد الشاب مراد طاهر صلاح من مدينة نابلس، إثر إصابته بطلق ناري في الرقبة بعد مشاركته في مسيرة لنصرة مبعدي مرج الزهور والمطالبة بعودتهم.

 ولد الشهيد مراد طاهر محمد صلاح في الحادي عشر من مارس عام 1972 في مدينة نابلس المحتلة في أسرة محافظة متمسكة بتعاليم دينها، وقد تلقى تعليمه الابتدائي والاعدادي في مدارس وكالة غوث وتشغيل اللاجئين ثم أكمل تعليمه الثانوي في مدرسة قدري طوقان الثانوية، حتى أنهى فيها الثانوية العامة عام 1990 ليلتحق بمعهد جامعة القدس المفتوحة، ثم ينتقل عام 1992 إلى جامعه النجاح الوطنية تخصص شريعة.

 عرف شهيدنا بدماثة أخلاقه وكان محبوبا من الجميع، لا يتلفظ بأي لفظ ممكن أن يسيء لأي أحد، وكان يغضب كثيرا إذا رأى اثنين من أصدقائه وقد تخاصما، كما كان شديد المحافظة على الصلاة في المسجد وخاصة صلاة الفجر ونادرا ما يخرج من المسجد بعد الفجر حتى طلوع الشمس وصلاة ركعتي الضحى، فهو دائم التلاوة للقران ويقيم حلقات الذكر والفقه خاصة لبراعم المسجد الذين يكنّون له كل حب واحترام.

كان شهيدنا صاحب بُنية قوية فهو مهتم بالرياضة وبكرة القدم والتنس والسباحة، وكل ذلك لم يمنعه من المشاركة في فعاليات المواجهة مع الاحتلال، ففي الأول من يناير عام 93 أصيب برصاصة في رقبته على إثر مشاركته في مواجهات مع قوات الاحتلال ضمن مسيرة دعت لها حركة حماس تضامنا مع مبعدي مرج الزهور، وقد استشهد في مستشفى المقاصد في القدس المحتلة على إثر اصابته تلك، ووافق يوم استشهاده ذكرى الإسراء والمعراج.



عاجل

  • {{ n.title }}