القيادي فايز ابو وردة .. حملة الفجر العظيم فضح للأطماع الصهيونية وحفظ للمقدسات الإسلامية

أكد فايز ابو وردة، القيادي في حركة المقاومة الاسلامية حماس، على أنّ حملة الفجر العظيم تسهم الى الحفاظ على المقدسات الاسلامية من خطر التهويد اولاً، ثم أنّها وسيلة من وسائل فضح ممارسات الاحتلال، واطماع حكومة الكيان الصهيوني  وعصابات المستوطنين.

وشدد ابو وردة،خلال تصريح خاص لـ أمامة على أن الأطماع الصهيونية، لا تتوقف عند المسجد الأقصى و المسجد الإبراهيمي، فقد أعلن الاحتلال وعلى لسان ما يسمى وزير حربه بنت، أن الهدف القادم هو الضفة الغربية والأغوار، وتكثيف الاستيطان، وضمها لدولة الاحتلال، ضمن مخطط  صهيوني عام .

ورأى ابو وردة ، بإنّ حملة  الفجر العظيم، يجب أن تمتد لكل مناطق الضفة الغربية، ضمن خطوات للمقاومة الشعبية، وتابع:" لقد شاهدنا ما حققته مخيمات العودة فى غزه، وإفشال قضية البوابات الإلكترونية من قبل أهلنا فى القدس والداخل المحتل للتصدي لكل المخططات الصهيونية وإفشالها فى مهدها، وعليه يجب البناء على  حملة الفجر العظيم".

وختم ابو وردة:"ليعلم العدو والصديق أن الدفاع عن مقدساتنا وأرضنا هى الطريق لتوحيد شعبنا وإنهاء الانقسام".



عاجل

  • {{ n.title }}