النائب أبو طير يستنكر جريمة حرق المستوطنين لمسجد البدرية

استنكر النائب في المجلس التشريعي عن حركة حماس الشيخ محمد أبو طير اعتداء المستوطنين على مسجد البدرية في قرية شرفات جنوبي القدس المحتلة فجرا اليوم، وإحراق أجزاء منه وكتابة شعارات عنصرية عليه.

ودعا أبو طير أبناء شعبنا الفلسطيني للتكاتف والتصدي لاعتداءات المستوطنين التي طالت المقدسات والمساجد وعلى رأسها المسجد الأقصى المبارك.

وأشاد النائب المقدسي بحشود المصلين الذين أموا المسجد الأقصى اليوم، للدفاع عنه في وجه المستوطنين الذين يدنسونه بحماية قوات الاحتلال. 

وقال: إن الناس لديها نخوة وخير كثير، وحمية رائعة، للدفاع عن مسرى رسول الله، وما يحدث في الأقصى من رباط ومشاركة في الصلوات وتحدي اعتداءات وإجراءات الاحتلال، هي فتوحات عظيمة".

ولفت النائب أبو طير إلى أن الاحتلال حاول اليوم منع وعرقلة وصول المصلين إلى الأقصى، وشن حملة اعتقالات واستدعاءات، وعرقل وصول الباصات، ورغم ذلك كان الحضور رائعا.

واستنكر اعتداءات الاحتلال على المصلين وملاحقتهم في صلاة الفجر واعتقال الشبان، قائلا: "هذا الاجرام ليس غريبا على الاحتلال الإسرائيلي، لكن ما يؤلم أن هؤلاء الناس بلغ لديهم الاجرام والوقاحة مبلغا لا يستوعبه عقل".

وقال النائب أبو طير إن هدف الاحتلال من الاعتقالات والاقتحامات هو كسر عزيمة الشباب وتحجيم مشاركة الجماهير، لكن الحمد لله من يوم إلى يوم تزداد ثقة الناس بأنفسهم وحبهم لله والمسجد الأقصى ودفاعهم عنه".

ولفت إلى أن فلسطين والقدس هي قضية الأمة الأولى، وهي حية في نفوس شعوبها التي تحتاج مسؤولين يتقون الله، ولا يخونون الأمانة، ويوجهون شعوبهم نحو فلسطين.



عاجل

  • {{ n.title }}