هنية: الرد على خطة ترامب يكون بالاتفاق على برنامج لتحرير الضفة

أكد رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" إسماعيل هنية على أن الرد على "صفقة القرن" المزعومة، يكون بالاتفاق على برنامج موحد يستهدف تحرير الضفة، وإقامة دولة قادرة على الدفاع عن نفسها وبدون أي اشتراطات.

وفي حوار أجراه مع الموقع الرسمي لحركة "حماس"، طالب هنية السلطة بإلغاء الاتفاقات والتنسيق الأمني، وتدشين مقاومة شعبية واسعة النطاق ترفع كلفة الاحتلال، وكذلك إطلاق يد الجماهير في الضفة، كما طالبها برفع العقوبات المفروضة على الشعب الفلسطيني في غزة.

وأكد هنية أن حركة حماس مع موقف رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس الرافض للصفقة، مضيفا "لكن نريد أن يتحول القول إلى فعل".

ودعا هنية السلطة إلى أن تكون هذه الخطة فرصة لإغلاق باب التسوية، لأنها دليل على انهيار هذا المشروع، مبينًا أن المواجهة فقط ستحفظ للشعب حقوقه.

وأكد كذلك على الرفض المطلق للخطة الأمريكية، معتبرا أنها عدوان أمريكي وغطرسة صهيونية.

وشدد هنية على أن خطة ترامب تمثل وجهة النظر الإسرائيلية، وتصفي الحقوق الأساسية لشعبنا الفلسطيني التي كفلتها الشرعية الدولية، وفي مقدمتها حقنا في دولة مستقلة ذات سيادة كاملة وعاصمتها القدس، وحق شعبنا في العودة إلى أرضه التي هُجر منها بالقوة، والتأكيد على حقنا في جميع ثرواتنا الطبيعية بما فيها المياه والغاز الذي يعمد العدو سرقته.

وأوضح هنية أن الخطة جاءت لإنقاذ نتنياهو وترامب من إمكانية خسارتهما الانتخابات القادمة على حساب حقوق شعبنا.



عاجل

  • {{ n.title }}