الآلاف يؤدون الفجر في الأقصى رغم إجراءات الاحتلال

أدى آلاف المصلين صلاة الفجر في المسجد الأقصى المبارك بالقدس المحتلة قبل قليل، رغم إجراءات الاحتلال التعسفية التي حاول عبرها عرقلة وصول المصلين من الداخل المحتل.

وامتلأ المسجد الأقصى بالمصلين، الذين هتفوا بعدها بالهتافات الوطنية والمؤكدة على حق المسلمين في المسجد، بينها "بسم الله الله أكبر.. هذا الأقصى راح يتحرر"، "بالروح بالدم نفديك يا أقصى".

وشهدت القدس القديمة وأبواب الأقصى انتشارا كثيفا لقوات الاحتلال، التي اعتدت على عدد من المصلين، واعتقلت المرابطة عايدة الصيداوي من أمام الأقصى.

كما اعتدت قوات الاحتلال على المرابطة خديجة خويص وابنتها شفاء ونظام أبو رموز أمام باب حطة بالبلدة القديمة في القدس المحتلة.

واستبقى شرطة الاحتلال توافد الجماهير للأقصى ضمن حملة الفجر العظيم، ونصبت الحواجز ومنعت جميع الحافلات المتوجهة من الأراضي المحتلة عام 1948 إلى المسجد الأقصى.

وكانت قوات الاحتلال قد اقتحمت مخيم شعفاط في القدس فجر اليوم، واشتبكت مع المواطنين الذي ردوا بإطلاق المفرقعات النارية صوبها.

واستشهد أمس الفلسطيني شادي البنا من مدينة حيفا في عملية اطلاق نار على قوات الاحتلال في باب حطة بالقدس.



عاجل

  • {{ n.title }}