حماس تقدّر الموقف الشعبي السوداني الرافض للقاء البرهان بنتنياهو

أعلن الناطق الإعلامي باسم حركة المقاومة الإسلامية  حماس، حازم قاسم، تقدير حركته الموقف الشعبي السوداني الرافض للقاء رئيس المجلس السيادي السوداني عبد الفتاح البرهان برئيس وزراء حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو.

وقال قاسم في تصريح صحفي مقتضب، أن هذا الموقف الشعبي يؤكد على أن جماهير الأمة العربية ستبقى ترفض أي علاقات طبيعية مع الكيان الصهيوني، ووستظل تعتبره العدو المركزي لها، وستبقى فلسطين قضية العرب الأولى.

وكان البرهان، الذي أدى القسم رئيساً للمجلس العسكري الانتقالي بالسودان، في أبريل 2019، التقى برئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في أوغندا، الاثنين (3 فبراير 2020).

ومنذ تعيينه برزت علاقة مشبوهة مع دولة الإمارات التي تتقدم فريق المطبعين، حتى كان لقاؤه مع نتنياهو بترتيب من الإمارات التي زارها بعد توليه رئاسة المجلس العسكري مرتين، واحدة في مايو 2019، وأخرى في أكتوبر من نفس العام، وفق ما كشفه مسؤول عسكري سوداني "رفيع المستوى".

ونقلت صحيفة "ذي تايمز أوف إسرائيل" العبرية، الثلاثاء (4 فبراير)، عن المصدر السوداني الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن الإمارات رتبت اجتماع البرهان ونتنياهو، وعلمت به "دائرة صغيرة" فقط من كبار المسؤولين في السودان، وكذلك السعودية ومصر.

وبيّن أن البرهان وافق على لقاء نتنياهو لأن المسؤولين ظنوا أن ذلك سيساعد على "تسريع" عملية إخراج السودان من لائحة الإرهاب الأمريكية.



عاجل

  • {{ n.title }}