دعوات حقوقية لإطلاق سراح الناشط المجتمعي علاء حميدان

دعت مجموعة محامون من أجل العدالة لإطلاق سراح الناشط المجتمعي الأستاذ علاء حميدان، صاحب مبادرة (فرسان الفجر العظيم)، والتي تهدف لتعزيز صمود المواطنين في مناطق عدة من خلال الذهاب للصلاة فجرا.

وأوضحت المجموعة في بيان صحفي، وصل "أمامة" نسخة عنه، أنها تابعت بكل قلق اعتقال الناشط المجتمعي علاء حميدان، والذي اعتقله جهاز الأمن الوقائي في نابلس بتاريخ 2/2/2020 بسبب نشاطه المجتمعي.

وأفادت محامون من أجل العدالة أنه تم عرض حميدان بتاريخ 3/2/2020 للتحقيق معه في سرايا النيابة العامة في نابلس، بتهمة جمع وتلقي أموال من جمعيات غير مشروعة.

وأكدت المجموعة أن هذة التهمة هي سياسية اعتادت النيابة العامة توجيهها للمعتقلين السياسيين والمدافعين عن حقوق الإنسان في فلسطين، موضحة أن علاء انكر التهمة الموجه اليه، وتم تمديد توقيفه مدة 48ساعة. 

وقالت المجموعة: "بتاريخ 5/2/2020 مثلت محامون من اجل العدالة المعتقل علاء حميدان أمام محكمة صلح نابلس وتم تمديد توقيفه مدة 5 أيام من أجل إعطاء النيابة العامة فرصة لبناء ملف تحقيقي".

وتقدمت محامون من أجل العدالة في اليوم الذي يليه طلب من أجل إخلاء سبيل علاء بالكفالة لكن تم رفض الطلب لنفس الغاية (التحقيق).

وأطلقت "محامون من أجل العدالة" نداءا عاجلا للإفراج عن المدافع عن حقوق الإنسان الناشط علاء حميدان، كما أنها تشعر بالقلق الشديد جراء استخدام تهم سياسية للنشطاء والمدافعين عن حقوق الإنسان لغايات توقيفهم والتحقيق معهم بنشاطات مشروعة تندرج تحت حرية العمل الحقوقي وحرية الرأي والتعبير.

ودعت "محامون من أجل العدالة" المؤسسات الحقوقية المحلية والدولية و وسائل الإعلام لمتابعة هذه القضية، ومطالبة السلطة الفلسطينية لوقف محاكمة الناشط المعتقل السياسي علاء حميدان والإفراج عنه بشكل عاجل.



عاجل

  • {{ n.title }}