الإفراج عن أسير من يعبد أمضى 20 عاما في سجون الاحتلال

 أفرجت سلطات الاحتلال الصهيوني ، مساء اليوم الأحد، عن الأسير عمر صبري قاسم عطاطرة من بلدة يعبد جنوب غرب جنين، بعد قضائه 20 عاما في سجونها.

وقال المحرر عطاطرة، في تصريحات اعقبت الإفراج عنه من سجن النقب، إن رسالة الأسرى هي ضرورة التوحد ورص الصفوف حتى نتمكن من التصدي لما يسمى "صفقة القرن" الهادفة لتصفية القضية الفلسطينية.

وناشد المؤسسات الإنسانية والحقوقية والطبية، التدخل والضغط على سلطات الاحتلال لوقف سياستها القمعية بحق الأسرى، خاصة استمرار سياسة الإهمال الطبي المتعمد بحق المرضى منهم.  



عاجل

  • {{ n.title }}