حركة حماس: رسم خرائط جديدة للضفة صلف وعدوان إسرائيلي أمريكي

اعتبرت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، إعلان رئيس حكومة الاحتلال، بنيامين نتنياهو، عن بدء التعاون الأمريكي الإسرائيلي لرسم الخرائط الجديدة لضم المستوطنات بالضفة الغربية لـ "السيادة الإسرائيلية" امتداد للعدوان الأمريكي الإسرائيلي المزدوج على حقوق الشعب الفلسطيني.

وشدد الناطق باسم حركة "حماس"، فوزي برهوم، في تصريح صحفي له اليوم الأحد على أن واشنطن وتل أبيب تتحملان نتائج وتداعيات استمرار "هذا الصلف والعدوان".

وقال برهوم: "شعبنا الفلسطيني بقواه الحية ومقاومته الباسلة لن يتردد لحظة واحدة في خوض كل المعارك وبكل السبل والأدوات من أجل حماية حقوقه التاريخية والدفاع عنها مهما كانت التضحيات".

وأكد: "فلسطين ستبقى لشعبها أصحاب الحق في هذه الأرض ولن يستطيع ثنائي الشر الأمريكي الإسرائيلي مهما امتلك من هيمنة وقوة أن يغير هذا الواقع".

وأضاف الناطق باسم حماس: "الاحتلال الصهيوني إلى زوال ومقاومتنا مستمرة لانتزاع هذا الحق وصولاً لتحرير كامل تراب فلسطين".

ودعت حركة "حماس"، الفلسطينيين في الضفة الغربية والقدس للصمود والثبات.

وطالبت بتكثيف الفعل الشعبي والمقاوم وبكافة وسائله وأشكاله والاستبسال في خوض المعركة المقدسة. مشيرًا الناطق باسم حماس إلى أن العمليات النوعية في الضفة والقدس أربكت حسابات الاحتلال.

وجددت التأكيد على ضرورة سرعة التحرك لتوحيد جهود الشعب الفلسطيني الكفاحية والنضالية والاستعداد لمواجهة هذا الخطر الداهم وإسقاط هذه المؤامرة.



عاجل

  • {{ n.title }}