الفجر العظيم وخطوات نحو النصر العظيم

عندما حذّروا جولدا مائير – رئيسة وزراء الاحتلال سابقا- بأن عقيدة المسلمين تنص على حرب قادمة بين المسلمين واليـهود وسوف ينتصر فيها المسلمون عند اقتراب الساعة فقالت: أعرف ذلك، ولكن هؤلاء المسلمين ليسوا من نراهم الآن، ولن يتحقق ذلك إلا إذا رأينا المصلين في صلاة الفجر مثلما يكونون في صلاة الجمعة.

الفجر العظيم.. هذه الحملة التي انطلقت من ساحات المسجد الأقصى والحرم الإبراهيمي الشريف لتنتقل بين مساجد الضفة الغربية وغزة ولتصل لمساجد فلسطين الـ48 وبعض العواصم العربية.

حملة الفجر العظيم بدأت وتفاعلت حتى شارك فيها عشرات الآلاف من الفلسطينيين معلنين العودة الى الدين وموجهين كامل انتمائهم لله ، بل أصبحت شكل من أشكال المقـ ـ ـاومة والمواجهة مع الاحتلال خاصة في المسجد الأقصى والحرم الإبراهيمي، فقد تحدى مئات الفلسطينيين المبعدين عن المسجد الأقصى المنع وتوجهوا نحوه والصلاة في محيطه ضمن حملة الفجر العظيم.

أثارت حملة الفجر العظيم جيش الاحتلال فبدأ بالتضييق على المصلين وملاحقة ومنع الحافلات التي تنقل المصلين للمسجد الأقصى محاولة منعهم من الوصول إليه، فقد أدرك الاحتلال أنّ الفجر العظيم هي كسر لمشروع تقسيم الأقصى والسيطرة عليه.

حملة الفجر العظيم هي في الحقيقة حملة النصر على أنفسنا وعلى عدونا بإذن الله

حملة الفجر العظيم لعلها فرصه لنا جميعا بأن تكون بداية التغيير في حياتنا والعودة لديننا ودعوتنا، هي فرصة للتغيير الايجابي وللعودة للمساجد....موعدنا وإياك مع لحظة الفجر البازغ في القريب رغم الألم والضنك وقلة ما في الأيدي وما ذلك على الله ببعيد، فالله يقول في كتابه العزيز "قَالُواْ يا لُوطُ إِنَّا رُسُلُ رَبِّكَ لَن يَصِلُواْ إِلَيْكَ فَأَسْرِ بِأَهْلِكَ بِقِطْعٍ مِّنَ اللَّيْلِ وَلاَ يَلْتَفِتْ مِنكُمْ أَحَدٌ إِلاَّ امْرَأَتَكَ إِنَّهُ مُصِيبُهَا مَآ أَصَابَهُمْ إِنَّ مَوْعِدَهُمُ الصُّبْحُ أَلَيْسَ الصُّبْحُ بِقَرِيبٍ) [هود: 81

لاتتردد بأن تكون أحد المشاركين في حملة الفجر العظيم، واعلم أن كثير منا مقصرون في صلاة الفجر في المسجد لكن أجد في هذه الحملة فرصة لنا بأن نعود بقلوبنا قبل أجسادنا إلى بيت الله ... هيا بنا لنعلنها جميعا : سنعود لله.



عاجل

  • {{ n.title }}