أبو طير: محاولات تغييب الشيخ رائد عن القدس ستبوء بالفشل

أكد النائب عن حركة حماس في مدينة القدس محمد أبو طير أن محاولة تحييد الشيخ رائد صلاح عن ساحة فلسطين والقدس ستبوء بالفشل، لافتا إلى أن الشيخ صلاح ينوب عن هذه الأمة بالدفاع عن المسجد الأقصى المبارك كونه صاحب نهج جهادي وقويم وهب نفسه للقدس والاقصى.

وأدان النائب أبو طير المحاكمة الإسرائيلية للشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني المحتل، داعيا كل الفلسطينيين للوقوف بجانبه ودعمه.

وقال أبو طير: لا يجوز ولا يجب أن نقبل أن يخوض الشيخ رائد هذه المعركة وحده، فإن غيبوا رائد الاقصى فكلنا روّاد للأقصى كما يجب أن نكون خير بديل عنه أثناء محنته.

وقال الشيخ أبو طير إن "إسرائيل" تسعى جاهدة لتغييب القيادات التي تدافع عن القدس والأقصى، لافتا إلى أن الشيخ رائد صلاح وعلى مدار صراعه مع الاحتلال خاصة في السنوات الأخيرة لم يقيل ولم يستقيل.

وأوضح أن الاحتلال يحاول تغييب الشيخ رائد صلاح عن القدس والأقصى والساحة في الداخل المحتلة، مع تأجيج الأحداث وتسارعها، ضمن مساعي الاحتلال للسيطرة على القدس وخلق واقع جديد.

ودعا أبو طير الفلسطينيين إلى تكثيف الرباط في الأقصى، مشيدا بالمشاركة الكبيرة في حملة الفجر العظيم التي تدافع عن الأقصى في وجه الاحتلال ومستوطنيه.

وأصدرت "محكمة صلح" الاحتلال الإسرائيلي في حيفا صباح اليوم حُكمًا بسجن رئيس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني المحتل الشيخ رائد صلاح 28 شهرًا.

وقال المحامي عمر خمايسي إن الشيخ صلاح قضى من هذه المدة 11 شهرا، وتبقى له 17 شهرا إضافية، وسيتم اعتقاله في تاريخ 25 مارس/ آذار ليبدأ من يومها باكمال محكوميته.

كما حكمت محكمة الاحتلال أيضًا بسجن الشيخ صلاح 18 شهرًا مع وقف التنفيذ.

واحتشد الفلسطينيون على أبواب المحكمة للتعبير عن تضامنهم مع الشيخ، ونددوا باستهداف الاحتلال له سياسيا.




عاجل

  • {{ n.title }}