الداعية غربية: "أعداد المصلين في الفجر العظيم استجابة لنداء الأقصى

أكد القيادي في حركة حماس الداعية زياد غربية على أن تضاعف أعداد المصليين في المساجد في صلاة الفجر، جاء استجابة لنداء المسجد الأقصى والمسجد الإبراهيمي، وتلبية لدعوة الحق في فجر هذه الأمة القادم إن شاء الله.

وقال غربية في حديث صحفي لمراسل "أمامة" في جنين، أنه وعندما تلامس الكلمات شغاف القلب وتخاطب الفكر والعقل، ويكون الكلام من الثقة التي تخاف الله ولا تبتغي الأجر من سواه، سيستجيب الناس ويلبون نداء الله ليكونوا في حفظ الله وذمته.

وبيّن غربية أن الناس تؤمن بالفعل أكثر من إيمانها بالأقوال، وهذا ما جعل صلاة الفجر كالجمعة في العديد من المناطق.

وأوضح الداعية غربية أن دعوات الفجر في هذه الأوقات التي تعيش فيها الأمة أزماتها إنما هي إحياء للأمة من سباتها، وزرع الهمة في قلوب رجالها وشبابها الذين غربتهم وغيبتهم الشهوات عن المعالي إلى سفاسف الأمور لتنهض الأمة من جديد ويقوم الشباب بالدور المرجو منهم.

وطالب غربية من شباب الأمة، الذي قال عنهم رسول الله صلى الله عليه وسلم نصرت بالشباب، أن يدركوا عظم دورهم والمنزلة التي وضعهم الله فيها والأمل الذي ترجوه أمتهم.

وأضاف قائلا: على شباب الأمة أن ينفضوا عن كاهلهم غبار الكسل التقاعس وغبار الذل الذي زرعته وسائل الإعلام المسمومة، والتي خطط لها خبثاء الغرب، ومن ساروا في ركبهم من أبناء أمتنا ليغيّبوا الشباب عن واقع أمتهم وشعوبهم".

 وختم غربية أن الفجر العظيم يزرع اليوم الشعور بالفخر والعظمة والقدرة على التحرر والأمل في المستقبل والحق، ويقتلع الشعور بالنقص والعجز والإحباط الذي زرعه أعداء الأمة في نفوسها.

وشاركت حشود كبير في أداء صلاة الفجر في المسجد الأقصى المبارك بالقدس المحتلة، وعموم المساجد المركزية في الضفة المحتلة وقطاع غزة اليوم الجمعة.، ضمن حملة الفجر العظيم، للتأكيد على إسلامية الأقصى والتصدي لهجمات الاحتلال الاستيطانية على الأرض والمقدسات.



عاجل

  • {{ n.title }}