القيادي شاكر عمارة.. الفجر العظيم شحذ الهمم واحيا الامة

قال شاكر عمارة القيادي في حركة المقاومة الاسلامية حماس بإنّ تصاعد وتيرة التفاعل مع حملة الفجر العظيم تدلل على الدور الذي لعبته هذه الحملة في شحذ الهمم وأيقاظ الأمة من مرحلة سبات مرت بها خلال السنوات الماضية.

وشدد عمارة خلال تصريح خاص لــ أمامة ، على أنّ حملة الفجر العظيم هي رسالة  رفض لكل الإجراءات الصهيونية بحق المسجد الاقصى والحرم الابراهيمي الشريف  ، وتأكيدا على وحدة الارض الفلسطينية ووجدانية القضية التي لا تقبل القسمة على اثنين.

وتابع عمارة:" الاستجابة لحملة الفجر العظيم ، هو أقل مقابل يمكن تقديمه للمسجد الأقصى والحرم الابراهيمي ، المستهدفان بشكل كبير من كيان الاحتلال وعصابات المستوطنين الإجرامية".

وأردف:" اتساع الحملة بهذا الكم يثلج الصدر، البداية  كانت من الأقصى والحرم الابراهيمي، واليوم نرى جموع المصلين ترتاد المساجد فجراً  بكل جمعة في الضفة الغربية، وحتى في بعض الدول العربية والاسلامية".

ونوه عمارة بإنّ هذه الحملة لها العديد من الابعاد الروحانية والوطنية والمجتمعية وتابع :" الفجر العظيم شحذ الهمم واعادة القطار الى السكة التي يجب ان يكون عليها هذا اولا ، ثم أن الأمة الدماء أعيدت من جديد الى جسم الامة المكلومة  المقهورة المقموعة".

وختم :" يجب أن تنتشر الفكرة ويتم تشجيعها واستمرارها وتثقيف الناس الى أهميتها في الانتصار في قضاياها، ولا أن  نقلل من شأن الفكرة التي تدعوا الناس الى العودة الى المساجد رغم القمع والقهر ونصرة للمسجد الاقصى والحرم الابراهيمي".



عاجل

  • {{ n.title }}