نعت الشهيد زعاترة.. حماس: دماء الشهداء وقود للمقاومة على طريق التحرير

نعت حركة المقاومة الإسلامية حماس شهيد فلسطين ماهر زعاترة (33 عامًا)، الذي ارتقى بعد إطلاق جنود الاحتلال النار عليه عند باب الأسباط في مدينة القدس المحتلة. 

وتقدمت الحركة في تصريح صحفي اليوم السبت، بأحر التعازي والمواساة من عائلة الشهيد، سائلةً الله أن يتقبله شهيدًا، ويلهمهم الصبر والسلوان.

وأكدت أن اعتقال الاحتلال والدة وأشقاء الشهيد هو دليل عجز وإفلاس أمام صمود وبطولة أبناء شعبنا. 

ونوهت حماس بأن مدينة القدس ستظل وأهلها الأبطال عنوانًا للمرحلة، فبيوتهم خنادق متقدمة في الدفاع عن الأقصى، وأبناؤهم طليعة الأمة التي ما زالت تحيط بالأقصى وتحمي قدسيته من تدنيس الاحتلال ومستوطنيه. 

وشددت على أن دماء الشهداء هي وقود للمقاومة، ومواصلة الدرب على طريق تحرير الأرض والمقدسات، مشيرةً إلى أن غطرسة الاحتلال وعنجهيته لن تستطيع كسر إرادة شعبنا البطل الذي سيواصل مقاومته لإفشال الصفقة ومشاريع الضم التوسعية.



عاجل

  • {{ n.title }}