بلدية الاحتلال في القدس تجبر مقدسياً على هدم منزله بيده

أجبرت بلدية الاحتلال في القدس المحتلة، أمس الجمعة، المقدسي عيسى محمد ناصر ابو ريالة على هدم منزله في قرية العيسوية ذاتيا، بحجة البناء بدون ترخيص.

وذكر ناصر أنه أجبر على هدم المنزل بعد أن علق موظفو بلدية الاحتلال إخطارا قبل أسبوعين على جداره، يطالبه بهدم المنزل حتى تاريخ 22 من الشهر الجاري.

وأوضح أنه بنى المنزل في عام 2006، واستاجره عمه يحيى قبل عدة سنوات ويقطن فيه مع زوجته وطفل وطفلة.

وتبلغ مساحة المنزل نحو 75 مترا مربعا، ومكون من 3 غرف ومطبخ وحمام، وبجانبه محلا تجاريا مساحته 30 مترا مربعا.

وأشار إلى أن عمه يحيى اضطر إلى السكن في منزل جده، بعد هدم جزء من المنزل اليوم، لعدم وجود مأوى آخر له.

وتتبع سلطات الاحتلال سياسة إجبار المواطنين على هدم منازلهم ذاتيا، وفي حال لم يتم الهدم ذاتيا، تقوم بلدية الاحتلال ذاتها بالهدم، وتفرض على أصحاب المنازل كافة تكاليف الهدم إضافة لغرامات مالية باهظة تعجيزية.



عاجل

  • {{ n.title }}