تسارع إجراءات لبناء 1000 مسكن بمستوطنة جديدة في القدس

قالت الإذاعة العامة العبرية "كان" أنه من المتوقع أن يصادق مكتب رئيس حكومة الاحتلال ووزارة الإسكان، وبشكل سريع، على مخطط التوسيع الاستيطاني في القدس المحتلة، والذي أعلن عنه بنيامين نتنياهو، الخميس الماضي.

وأفادت “كان”، اليوم الأحد، أنه ستتم المصادقة، في الأيام القريبة المقبلة، على بناء 1000 وحدة استيطانية في المنطقة التي ستقام فيها مستوطنة “غفعات همتوس”، وذلك في إطار مخطط لبناء 5200 وحدة سكنية جديدة في القدس المحتلة، بينها 3000 وحدة في “غفعات همتوس” و2200 وحدة في مستوطنة “هار حوما”.

وذكرت الإذاعة أن المصادقة تأتي على الرغم من تنديد الاتحاد الأوروبي، وخاصة من جانب ألمانيا وفرنسا، في أعقاب تصريحات نتنياهو حول الموضوع.

ومن المتوقع أن تنشر بلدية الاحتلال في القدس بغضون الأيام القريبة، مناقصات لبناء 1000 وحدة استيطانية في منطقة “جفعات همتوس” القريبة من بيت صفافا في جنوب القدس المحتلة.

ويستهدف المخطط الاستيطاني مطار القدس (قلنديا)، شمال القدس المحتلة، وتحويله إلى مستوطنة جديدة وكبيرة بتوسيع مستوطنة “عطروت”.

ويدور الحديث عن مناقصات للتوسع الاستيطاني فوق ما يسمى “أراضي دولة”، وهي عمليا أراض مصادرة من الفلسطينيين، حيث وضعت بلدية الاحتلال اليد عليها.

وستقام الوحدات الاستيطانية الجديدة فوق مساحات واسعة من الأراضي التي جمد البناء الاستيطاني بها في العام 2014، وذلك بسبب المعارضة الأميركية والألمانية في حينه للتوسع الاستيطاني في المنطقة.

ونقلت الإذاعة العامة عن مصدر رفيع المستوى في بلدية الاحتلال بالقدس قوله إن “الفرق بين المصادقة على البناء الذي تم تجميده في العام 2014، وبين المصادقة عليها هذه المرة، هو أن هناك مناقصات سيتم الإعلان عنها وتنفيذها في الأيام المقبلة”.



عاجل

  • {{ n.title }}