الاحتلال يصادق على مشروع استيطاني بالمسجد الإبراهيمي

 صادقت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، أمس الأحد، على مخطط "مشروع المصعد" في المسجد الإبراهيمي وسط الخليل جنوبي الضفة الغربية المحتلة.

جاء ذلك في تصريحات لوزير الحرب الإسرائيلي نفتالي بينيت، مساء الأحد، خلال اقتحامه برفقة رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو لمدينة الخليل.

واقتحم المسؤولون الإسرائيليون الخليل بهدف إقامة بؤرة استيطانية جديدة، وقال بينيت إنه "لن يتم إخلاء أي مستوطنة، ولن يتم اقتلاع أي يهودي من بيته".

وتابع: "نحن في الطريق نحو تطبيق حلم السيادة، ولا يوجد مكان يليق أكثر بسيادة إسرائيل من مدينة الآباء والأمهات، واليوم نعطي ضوءا أخضر لتنفيذ مشروع المصعد".

وجدد بينيت معارضته تسليم "سنتمتر واحد من أراضي أرض إسرائيل للعرب".

وقال نتنياهو إن "ترسيم خرائط حدود مخطط الضم بموجب صفقة القرن سينتهي الأسبوع الحالي".

وكانت قوات الاحتلال، قد شددت منذ صباح اليوم، إجراءاتها العسكرية في محيط الحرم الإبراهيمي، وسط مدينة الخليل، جنوب الضفة، تمهيدا لاقتحام نتنياهو.

وانتشرت قوات الاحتلال بشكل مكثف في محيط الحرم الإبراهيمي، وشددت من إجراءاتها على الحواجز المحيطة به والبوابات المقامة على مداخله، ونشرت أفراد الوحدات الخاصة على بعض المداخل والمحاور المحيطة بالحرم، وأغلقت الممرات التي يسلكها المواطنون بالشوادر لحجب الرؤية، وجلبت مزيدا من المكعبات الإسمنتية للمنطقة.



عاجل

  • {{ n.title }}