أبو كويك: نتنياهو وجد تشجيعا نتج عنه تصاعدا خطيرا في الاستيطان

رام الله - 

قال القيادي في حركة المقاومة الإسلامية حماس، حسين أبو كويك، أن حكومة نتنياهو وجدت أريحية كبيرة وتشجيعاً ودافعاً لها بالسير في تصعيدات كبيرة وخطيرة في وتيرة الإستيطان.

وفي تصريحات صحفية، أكد أبو كويك على أن التصاعد الخطير في وتيرة الاستيطان ومصادرة الأراضي الفلسطينية، وكان أبرزها مؤخراً، إقرار الأحتلال موافقته على بناء آلاف وحدات ومشاريع الاستيطان في القدس والخليل، جاء بسبب الأريحية التي وجدها أولا في الإعلان عن صفقة القرن من جهة.

وأشار أبو كويك إلى أن والهرولة العربية الرسمية للتطبيع مع حكومة الاحتلال مع الصمت الرسمي لمشاريعه الاستيطانية شجعت نتيناهو في المضي نحو مزيد من الإستيطان. 

وأوضح أبو كويك أن ضعف الموقف الرسمي للسلطة في التصدي للصفقة المشؤومة، كان عاملا مهما في مضي حكومة الاحتلال بحملاته الاستيطانية.

ويرى أبو كويك إلى أن السلطة شجعت الاحتلال في تماديه بجرائمه عبر تحجيمها ردات الفعل والحراك الشعبي الفسطيني ، وإصرارها على سياسة التعايش مع الاحتلال وخدمته الأمنية، توازياً مع اعراضها عن مقتديات ومتطلبات  تحقيق الوحدة الوطنية والشراكه السياسية ولم الصف الوطني واستنهاض قواه الداخلية وتعزيز مقاومته.

ولفت إلى أن السلطة ذهبت شوطا بعيدا في ملاحقة المقاومين، وتحجيم الحراك الشعبي والتضيق عليهًً.

وأضاف قائلا: "هذا كله شجع نتنياهو، وفي إطار المنافسة الانتخابية، على تسريع الاستيطان ومشاريعه التي في الأدراج، وأضاف إلى ذلك سفك الدم الفلسطيني والاستهتار بالكرامة الإنسانية الفلسطينية، وليس أدل على ذلك من قتل الشاب الفلسطيني (الشهيد محمد الناعم )على حدود غزة وسحله والتمثيل بجثته بدم بارد فج". 

وبيّن القيادي أبو كويك أنه وفي الوقت التي تحارب فيه السلطة المقاومة وتستمر في تنسيقها الأمني، وتحاول امتصاص غضب الشارع ومنعه من الغضب الحقيقي، كانت المقاومة الفلسطينية بغزة تدك الاحتلال في ردٍ أشفى غليل صدور أبناء الشعب المكلوم، الذي بات يرى بالمقاومة وجهوزيتها وبسالتها الرد المناسب على تغول الاحتلال ومشاريعه التصفوية الاستيطانية.

وكانت ما تسمى بوزارة الإسكان "الإسرائيلية" شرعت بإعداد الخطط لبناء مستوطنة جديدة على أراضي مطار قلنديا شمال مدينة القدس المحتلة ، وصولا لجدار الضم والتوسع، الذي سيكون حدا فاصلا بين المستوطنة الجديدة والمناطق الفلسطينية في محيط القدس لعزلها بالكامل، فيما صادقت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، أمس الأحد، على مخطط "مشروع المصعد" في المسجد الإبراهيمي وسط الخليل جنوبي الضفة الغربية المحتلة، وفي ظل تسارع الاستيطان وتزايد الانتهاكات بحق المواطنين الفلسطينيين.



عاجل

  • {{ n.title }}