انتهاكات الاحتلال في فبراير: 7 شهداء و600 جريح في 2869 اعتداء

شهد شهر فبراير 2020 تصاعدا كبيرا لاعتداءات قوات الاحتلال الإسرائيلي ومستوطنيه بعد أن أعلن الرئيس الأمريكي عن خطته المسمى "صفقة القرن" في 28 يناير الماضي.

ورصد التقرير الشهري الذي أصدرته الدائرة الإعلامية لحركة حماس في الضفة الغربية، ارتكاب قوات الاحتلال والمستوطنين 2869 انتهاكا، أبرزها استشهد 7 مواطنين برصاص قوات الاحتلال وإصابة أكثر من 600 آخرين، فيما بلغ عدد المعتقلين 436 مواطنا، بينهم أطفال ونساء وأسرى محررون في الضفة الغربية والقدس المحتلة.

كما تصاعدت عمليات الاغلاق ونصب الحواجز في مداخل المدن والقرى، وبلغ عدد الحواجز الثابتة والمؤقتة في مناطق مختلفة من الضفة والقدس (346) حاجزا.

وقمعت قوات الاحتلال بشكل همجي المظاهرات الشعبية المنددة بصفقة القرن، والتي انطلقت في أنحاء الضفة والقدس المحتلة، وأحصى التقرير ارتفاع عدد عمليات إطلاق النار من 176 في شهر يناير المنصرم إلى 246 حالة إطلاق نار في شهر فبراير.

وفي القدس المحتلة، واصلت قوات الاحتلال تضييقها على المصلين في المسجد الأقصى المبارك، والاعتداء عليهم، خاصة في أيام الجمعة، مع ازدياد أعداد المشاركين في حملة الفجر العظيم.

وأظهر التقرير الإحصائي مواصلة المستوطنون اقتحامهم للمسجد الأقصى، بحماية مشددة قوات الاحتلال، وقد بلغ عدد المستوطنين المقتحمين للمسجد خلال (21) يوما (1702) مستوطنين.

كما شملت اعتداءات قوات الاحتلال مختلف مناطق الضفة والقدس المحتلة، وكانت مناطق الخليل ونابلس والقدس، الأكثر تعرضا للانتهاكات بواقع (420، 399، 355) انتهاكا على التوالي.



عاجل

  • {{ n.title }}