تقرير: إصابة 41 إسرائيليا في 900 عمل مقاوم بالضفة خلال فبراير

شهد شهر فبراير شباط المنصرم تصاعدا كبيرا في عمليات المقاومة بالضفة والقدس المحتلة، وتنوعت بين عمليات إطلاق نار واشتباكات مسلحة وتفجير عبوات وتنفيذ عمليات دهس وطعن ضد قوات الاحتلال ومستوطنيه.

ورصد تقرير دوري للدائرة الإعلامية لحركة حماس في الضفة المحتلة ارتفاع عمليات المقاومة من (635) في يناير إلى (900) عملية في فبراير 2020 بالضفة الغربية والقدس المحتلة، من بينها (73) عملية مؤثرة، أدت لإصابة (41) إسرائيليا من المستوطنين وجنود جيش الاحتلال، كان أكبرها في القدس (19) إصابة إسرائيلية ورام الله (11) إصابة. 

وتواصلت المسيرات والفعاليات الشعبية والمواجهات مع الاحتلال في نقاط التماس بمختلف مدن الضفة، ردا على إعلان الإدارة الأمريكية لصفقة القرن التي أجمع الفلسطينيون على رفضها جملة وتفصيلا. 

ووثق التقرير تنفيذ المقاومة لـ(5) عمليات إطلاق نار و(7) عمليات طعن ومثلها لعمليات زرع أو القاء العبوات الناسفة، و(51) عملية القاء زجاجات حارقة وألعاب نارية، و(301) مواجهة مع الاحتلال بأشكال متعددة.



عاجل

  • {{ n.title }}