98 يوماً على اعتقال أجهزة السلطة للمحرر باسل أبو عليا

تواصل الأجهزة الأمنية في الضفة الغربية اعتقال الأسير المحرر باسل أبو عليا من بلدة المغير قضاء رام الله منذ 98 يوما.

 وقالت عائلة أبو عليا إن مخابرات السلطة تحرمها من زيارة ابنها منذ نحو شهر بعد تنظيمها وقفة احتجاجية قرب دوار المنارة وسط رام الله للمطالبة بالإفراج عنه.

 وتؤكد العائلة أن باسل تعرض لـتعذيب وحشي، وشبح لساعات طويلة، ويُعاني أوضاعًا صحية صعبة، إذ فقد قرابة 20 كيلوجرامًا منذ اعتقاله معربة عن مخاوفها من نقله إلى سجن أريحا.

واعتقل باسل مسبقاً لدة أجهزة السلطة كما أنه أسير محرر من سجون الاحتلال التي قضى فيها ثلاث سنوات ونصف.



عاجل

  • {{ n.title }}