الأمم المتحدة تحمل الاحتلال المسؤولية عن صحة سكان غزة والضفة

حملت الأمم المتحدة الاحتلال الاسرائيلي المسؤولية القانونية عن استفادة الفلسطينيين في الضفة وغزة والقدس من الخدمات الصحية الأساسية في ظل انتشار فيروس كورونا.

وفي بيان صحفي دعا مقرر الأمم المتحدة الخاص لحقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية المحتلة، مايكل لينك لضمان توفير الحق في حصول الفلسطينيين على الرعاية الصحية خلال الأوقات العصيبة التي يمر بها العالم في التعامل مع جائحة فيروس كورونا.

وأشار لينك الى أنه بحسب المادة 56 من اتفاقية جنيف، يجب على إسرائيل وهي القوة المحتلة ضمان اتخاذ جميع التدابير الوقائية الضرورية المتاحة لمكافحة انتشار الأمراض المعدية والأوبئة.

وكان المسؤول الأممي قال في وقت سابق: " إن إسرائيل تقوم بانتهاك صارخ لالتزاماتها الدولية فيما يتعلق بحق الحصول على الرعاية الصحية للفلسطينيين الذين يعيشون تحت الاحتلال، إذ إن تقييد حرية الحركة للمرضى والعاملين الصحيين تقوّض أصلا حق الفلسطينيين في الحصول على الرعاية الصحية".

يشار الى أن 48 حالة إصابة بفيروس كورونا سجلت في الضفة الغربية أعلن عن شفاء 17 منها بينما لم تسجل أي إصابة في قطاع غزة.



عاجل

  • {{ n.title }}