مواجهات عنيفة إثر اقتحام قوات الاحتلال بلدة العيساوية

اندلعت مواجهات عنيفة، الليلة الماضية، إثر اقتحام القوات الخاصة "الإسرائيلية" بلدة العيسوية شرق القدس المحتلة، وأطلق خلالها الشبان وابلا من الألعاب النارية والزجاجات الحارقة.

وأفادت مصادر محلية بأن الشبان في العيسوية، ولليوم الثاني على التوالي، أجبروا جنود الاحتلال على الانسحاب من قريتهم بعد مواجهات عنيفة، شهدت إلقاء المفرقعات باتجاه مركبات الاحتلال، وإغلاق الشوارع ومفرق الطرق في البلدة.

واعتقلت شرطة الاحتلال من البلدة، الشاب كرم محمد عليان، فيما أفرجت عن الشقيقين أحمد ويوسف الشاويش، بعد تحرير مخالفة مالية قدرها 5000 آلاف شيكل لكل منهما.


وكانت قد تمركزت قوات الاحتلال منذ فترة مبكرة من مساء أمس عند مدخل البلدة، وأوقفت عددا من الشبان وأخضعتهم للتفتيش الجسدي بعد شبحهم رغم برودة الطقس، فيما أوضفت عددا من المركبات وفتشتها وحررت هويات الركاب.

وتتعرض العيساوية لهجمة "اسرائيلية" ازدادت شراستها منذ تسعة أشهر واستهدفت البلدة بالحصار واغلاق شوارعها واعتقال المئات من سكانها أو الحبس المنزلي عليهم إضافة لفرض غرامات باهظة بهدف تهجيرهم وتمرير المشاريع الاستيطانية على حساب أراضي العيساوية.



عاجل

  • {{ n.title }}