الذكرى 23 لاستشهاد القسامي موسى اغنيمات

 توافق اليوم الذكرى 23 لاستشهاد القائد القسامي موسى عبد القادر اغنيمات من الخليل في عملية استشهادية بمدينة تل أبيب أدت لمقتل وإصابة عدد من المستوطنين.

سيرته:

 ولد موسى عبد القادر محمد أبو دية الغنيمات في بلدة صوريف بتاريخ 24/6/1969 وتلقى فيها تعليمه الابتدائي والاعدادي والثانوي، وهو أب لأربعة أبناء.

انتماءه لحركة حماس وكتائب القسام

 انتمى الشهيد موسى اغنيمات إلى حركة حماس بسرية تامة وتميز بالهدوء وكثرة التردد على المساجد، وكان ممن يجاهدون بصمت، وفي عام 1995م التحق موسى غنيمات بكتائب الشهيد عز الدين القسام لينطوي تحت لواء خلية صوريف التي كان الشهيد القائد (محمد عزيز رشدي) قد شكلها قبل استشهاده، وقد اعتقل الشهيد اغنيمات مرتين إلا أنه لم ينزع منه أي اعتراف.

عملياته الفدائية:

 شارك الشهيد موسى بعمليات عديدة أدت إلى مقتل ما يزيد عن (11) إسرائيليا، من بينهم الجندي (شارون أدري)، الذي اختطف في محاولة للضغط على الاحتلال لدفعها على إطلاق سراح الأسرى.

خلية صوريف:

 عندما عرض عليه رفيق دربه الشيخ جمال الهور الانضمام إلى خلية صوريف في كتائب الشهيد عز الدين القسام، كاد يطير فرحا وقال: وماذا تنتظر هيا ننزل الليلة إلى مستوطنة بيت ستيمش ولا ننتظر الغد، كما سخر الشهيد كل ما يملك من موهبة وامكانات فقد كان يتقن العبرية أكثر من أهلها ويعرف ازقة تل ابيب بدقة.

تفجير مقهى ابوربو واستشهاده

في صبيحة يوم الجمعة 21/3/1997 أدى شهيدنا صلاة الفجر في مسجد صلاح الدين في حي البقعة بصوريف، وتناول الفطور مع زوجته وأبنائه وأخذ يقبلهم وعيناه تذرفان الدموع.

تم تكليف مجموعة من قبل القائد عادل عوض الله، بوضع قنابل يتم تفجيرها عن بعد، وفي مقهى ( ابوربو ) بمينة تل أبيب المحتلة كان من المقرر أن يضع اغنيمات حقيبة تحوي "4كغم" من المتفجرات إلا أن العبوة الناسفة انفجرت في غير التوقيت المحدد لها الأمر الذي أدى إلى استشهاده، ومقتل ثلاثة مستوطنين وجرح 46 آخرين جراح 6 منهم بالغة.



عاجل

  • {{ n.title }}