صوافطة: رسالة الأسرى للقيادة الفلسطينية الوحدة سبيل الخلاص

قال نادر صوافطة القيادي في حركة المقاومة الاسلامية "حماس"، إنّ الأسرى في سجون الاحتلال حملوه رسائل الى القيادة الفلسطينية بكافة أماكن تواجدها، بضرورة توحيد الصف وانجاز ملف المصالحة كسبيل للخلاص من الاحتلال .

جاءت أقوال صوافطة عقب الإفراج عنه مباشرة من سجون الاحتلال الصهيوني اليوم الخميس، حيث حيا في كلمة له أهل القدس وصمودهم وثباتهم في وجه المؤامرات "الإسرائيلية"، ناقلا لهم تحية الأسرى .

وشدد صوافطة على أنّ الأسرى يناشدون القيادة الفلسطينية في الضفة وقطاع غزة  بضرورة العمل على انجاز ملف المصالحة وانهاء الانقسام.

وقال القيادي في حماس :" أمام ما تتعرض له القضية الفلسطينية ، فإنّ الاسرى يأملون من القيادة الفلسطينية بكافة اماكن تواجدها أن تعيد النظر في الحال والواقع الفلسطيني واعادة الوحدة بين شطري الوطن وانجاز الوحدة"..

وأردف:"أن تحقيق المصالحة الفلسطينية باتت ضرورة ملحة في ظل ما تتعرض له القضية الفلسطينية من مؤامرات ،اخرها ما يعرف بصفقة القرن، او ما يمكن أن نسميه بصفعة العصر التي تهدف الى القضاء على حقوق الشعب الفلسطيني وتصفية القضية الى الابد ".

واعتذر صوافطة عن استقبال المهنئين من ابناء طوباس والوطن، وذلك نزولا عند المصلحة العامة المتمثلة بمكافحة فايروس "الكورونا" في هذه الاوقات العصيبة.



عاجل

  • {{ n.title }}