المسجد الاقصى بدون صلاة جمعة للمرة الثانية منذ 50 عاما

 جمعة دون جماعة وخطبة دون مصلين، هكذا مر اليوم السابع والعشرين من مارس لعام 2020 على المسجد الأقصى المبارك في مشهد هو الثاني الذي يتعرض له منذ خمسين عاما.

 الصور والفيديوهات الملتقطة داخل أروقة وساحات الأقصى، أثارت الحزن الشديد لدى المسلمين عامة، ولدى المقدسيين خاصة، في ظل إغلاق المسجد بوجه المصلين، بسبب جائحة كورونا، وضمن الإجراءات المتبعة في مكافحة انتشار الوباء.

المرابط المقدسي خالد المغربي عبر عن ألمه للبعد عن الأقصى وقال:" لا زلنا محرومين من بيت الله الأقصى، كم من الصعب ان تبقى في المنزل وقت الصلاة وخاصة يوم الجمعة".

إغلاق المسجد الأقصى اليوم جاء استمراراً لقرار مجلس الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية، بتعليق حضور المصلين إلى المسجد ابتداء من فجر يوم الإثنين الماضي، في خطوة مؤقتة تهدف إلى الحد من انتشار فيروس كورونا.

وكان الإغلاق الأول للأقصى يوم الجمعة الموافق 14 يوليو 2017م، حين منعت سلطات الاحتلال صلاة الجمعة في المسجد وأغلقت بواباته، في أعقاب عملية فدائية وقعت صباح ذلك اليوم، وأسفرت عن مقتل ثلاثة جنود اسرائيليين واستشهاد ثلاثة شبان من مدينة أم الفحم المحتلة بالقرب من باب الأسباط.



عاجل

  • {{ n.title }}