الاحتلال يخطر بإزالة أشجار بموقع سياحي شمال نابلس

 أخطرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، الليلة الماضية، بإزالة أشجار من منطقة المسعودية السياحية في بلدة برقة شمال نابلس.

وأفاد مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة، غسان دغلس، أن قوات الاحتلال أخطرت بإزالة أشجار جرى زراعتها قبل شهور في منطقة المسعودية.

وتعتبر المنطقة معلما تاريخيا وفيها معالم عثمانية لسكة الحجاز، حيث فيها محطة لقطار الحجاز، الذي كان مخصصا للحجيج، ويصل بين دمشق والمدينة المنورة مرورا بفلسطين، وتعتبر أحد المناطق السياحية ومزارا للسياح الداخليين والخارجيين.

وتشكل المنطقة محط أطماع للمستوطنين في محاولة منهم السيطرة عليها، لا سيما وأن الموقع مقسم إلى جزئين، أحدهما في المناطق ب، والآخر في المناطق ج، بحسب اتفاقية أوسلو الثانية الموقعة بين منظمة التحرير والاحتلال.

وعادة ما تغلق سلطات الاحتلال موقع "المسعودية" في الأعياد اليهودية، وتفتحه أمام مئات المستوطنين اليهود، في حين منعت سلطات الاحتلال مرات عديدة وعبر السنوات الماضية أعمال ترميم في المنطقة.



عاجل

  • {{ n.title }}