صرخات أيتام الخليل تطرق سجون السلطة للإفراج عن فضل جبارين

اعتصمت مجموعة من أمهات الأيتام بالخليل، أمام محكمة صلح يطا التابعة للسلطة، استنكارا لاستمرار اعتقال مدير الجمعية الإسلامية لرعاية الأيتام فضل جبارين لليوم السابع على التوالي بسجون السلطة في الضفة الغربية.

وهددت أمهات الأيتام، باعتصام مفتوح إذا لم يتم الإفراج عن المعتقل جبارين المضرب عن الطعام لليوم الخامس على التوالي، والمعتقل بتهمة توزيعه طروداً غذائية على الأيتام.

وكان جبارين قد أعلن الخميس الماضي عن دخوله في إضراب مفتوح عن الطعام؛ رفضاً لاستمرار اعتقاله لدى أمن السلطة.

وأعرب أمجد محمد محامي المعتقل جبارين، عن استهجانه لاعتقال موكله على خلفية توزيع تلك المساعدات قائلا:” هذا الشخص معروف بشكل جيد وقامة يعتز بها وأكثر من يعرفه هم الأيتام، فهو يوزع المساعدات عليهم منذ 20 عاماً، ولم يتناول يوما وجبة الإفطار برمضان مع موعدها مع ذويه لأنه دائما يكون مشغولا بتوفير الطرود والاحتياجات للأيتام.

من جانبها عبرت ابنة المعتقل جبارين عن ألمها، لغياب والدها عن مائدة الإفطار برمضان هذا العام، بعد أن غيبته سجون الاحتلال عنها أعواما طويلة. 

وأضافت أنها فخورة بوالدها "الذي لطالما كان أبا لمن لا أب له، من الأيتام وأبناء الفقراء والمحتاجين".

جدير بالذكر أن أجهزة السلطة اعتقلت أيضاً القيادي في حركة حماس والناشط الاجتماعي الشيخ اياد ناصر من طولكرم، وغيره من المتطوعين بسبب جمع تبرعات وتوزيعها على المحتاجين في المدينة.



عاجل

  • {{ n.title }}