تقرير: 1015 انتهاكا إسرائيليا بالضفة والقدس خلال أبريل

شهد شهر أبريل/نيسان الماضي استمرار انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي بحق المواطنين وممتلكاتهم في الضفة الغربية والقدس، بمجموع (1015) انتهاكا، ما أدى لاستشهاد (3) مواطنين وجرح (60) آخرين، وسط تصاعد في اعتداءات المستوطنين وأعمال الاستيطان.

وأوضح تقرير أصدرته الدائرة الإعلامية لحركة المقاومة الإسلامية حماس في الضفة الغربية يرصد انتهاكات الاحتلال خلال شهر أبريل نيسان 2020 أن قوات الاحتلال استغلت استمرار جائحة انتشار فيروس كورونا، وأمعنت في انتهاكاتها ضد المواطنين خاصة في القدس المحتلة التي شهدت (260) انتهاكا، تلاها الخليل ونابلس (123، 121) انتهاكا على التوالي.

ورصد التقرير زيادة كبيرة في عمليات المداهمة التي تشنها قوات الاحتلال في القدس، والتي زادت من (24) مداهمة في شهر مارس الماضي إلى (74) مداهمة خلال أبريل.

وشملت انتهاكات الاحتلال أيضا، (181) عملية اعتقال، و(77) جريمة تدمير ممتلكات من محال تجارية ومنشآت زراعية وبركسات وغيرها مقارنة بـ(38) جريمة شهدها شهر مارس الماضي.

كما رصد التقرير استمرار اعتداءات المستوطنين على المواطنين وممتلكاتهم بواقع (72) انتهاكا، فيما اعتدت قوات الاحتلال على الطواقم الطبية والتي تسعى جاهدة لمواجهة انتشار فيروس كورونا بواقع (9) انتهاكات إسرائيلية.

وواصلت قوات الاحتلال عمليات الاقتحام للمدن والقرى بواقع (212) انتهاكا، شهدت تعمد جنود الاحتلال اثارة الخوف في نفوس المواطنين، في ظل مخاوف انتشار فيروس كورونا، حيث تعمد جنود الاحتلال تلويث أبواب المنازل ومركبات المواطنين بالبصق عليها كما حدث خلال اقتحام منطقة قيزون في البلدة القديمة بالخليل، إضافة لإلقاء إشارات ضوئية ملوثة بمادة لم تعرف طبيعتها وقاذورات وحقن وقفازات مستعملة بين منازل المواطنين، كما وقع خلال اقتحام منطقة صافا في بلدة بيت أمر.



عاجل

  • {{ n.title }}