حلواني تحذر من استغلال الاحتلال لجائحة "كورونا" للسيطرة على الاقصى

أكدت المرابطة المقدسية هنادي الحلواني، استغلال الاحتلال "الأسرائيلي" لإنشغال العالم بوباء "كورونا" لفرض السيطرة على المسجد الأقصى والبلدة القديمة.

وطالبت الحلواني عبر أمسية أقامتها الكتلة الإسلامية في الضفة عبر منصة زووم، الليلة الماضية، بفتح المسجد الأقصى في ظل استغلال الاحتلال لجائحة كورونا، لتنفيذ مخططاته الرامية إلى تهويده وتقسيمه، حيث قدمت شواهد من سماح الاحتلال للمستوطنين بأداء طقوسهم التلمودية قرب أبوابه، والسماح لهم بالصلاة في ساحة حائط البراق.

واشارت الحلواني الى أن المستوطنين ينظموا مظاهرات على أسوار الأقصى، ويطالبوا بشكل يومي للسماح لهم باقتحام الاقصى، وبالاخص في 29 رمضان للاحتفال بما يسمى "عيد توحيد القدس".

وطالبت المرابطة طلبة الجامعات، لزيادة الضخ الاعلامية للمطالبة بفتح المسجد الاقصى، ضمن اجراءات الوقائية اللازمة، عقب فتح الحياة بشكل طبيعي في القدس، وتشديد الاحتلال على الاقصى والبلدة القديمة فقط.

كما ودعت لرفض التطبيع والمطبعين، ومقاطعة الاحتلال ومنتجاته بكافة اشكالها سواء الثقافية أو التجارية، التي لها دور كبير بالتأثير على الاحتلال.

واشارت حلواني الى اهمية دور الشباب الهام في نصرة المسجد الأقصى، وخاصة ما تقدمه الحركة الطلابية من وعي مستمر للدفاع عن الأقصى، وإبقاء قضيته حية في نفوس الشباب الفلسطيني وشباب الأمة .

ونظمت الكتلة الاسلامية في الضفة أمسية مضانية بعنوان "ولنا في الأقصى حياة" عبر منصة زووم بمشاركة طلابية وجماهيرية واسعة حيث شارك خلال البث أكثر من 1500 طالب وطالبة من جامعات الضفة .



عاجل

  • {{ n.title }}